تزايد أعداد المصابين بكورونا... الولايات المتحدة في الصدارة

أكثر من 8.67 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا على مستوى العالم ووفاة 459211 شخصاً. الصين تسجل 27 حالة إصابة جديدة. الولايات المتحدة لاتزال في الصدارة تليها البرازيل ثم روسيا.

  • أميركا  سجلّت مساء الجمعة 705 وفيات إضافيّة ناجمة عن فيروس كورونا
    أميركا سجلّت مساء الجمعة 705 وفيات إضافيّة ناجمة عن فيروس كورونا

 أعلنت لجنة الصحة الوطنية في الصين تسجيل 27 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي، 22 منها في العاصمة بكين. 

وكانت السلطات الصينية قد سجّلت 25 حالة في بكين يوم أمس الجمعة، حيث تعمل السلطات المحلية على احتواء تفش جديد في سوق لبيع المواد الغذائية بالجملة.

هذا وأشار احصاء لوكالة رويترز إلى أن أكثر من 8.67 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم كما أن 459211 شخصاً توفوا جراء الفيروس.

وتمّ تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أول حالات في الصين في كانون الأول/ديسمبر عام 2019 .
وتصدرت الولايات المتحدة القائمة مسجلة 119109 حالة وفاة ومليوني و231325 حالة إصابة.
وجاءت البرازيل في المركز الثاني مسجلة 48954 حالة وفاة ومليون 32913 حالة إصابة.
وجاءت روسيا في المركز الثالث مسجلة 7841 حالة وفاة و569063 حالة إصابة.

الولايات المتّحدة سجلّت مساء الجمعة 705 وفيات إضافيّة ناجمة عن فيروس كورونا خلال 24 ساعة، وفق إحصاء أعدّته جامعة جونز هوبكنز الأميركية. وهو اليوم التّاسع على التّوالي الذي تنخفض فيه حصيلة الوفيات إلى ما دون الأف حالة في البلاد، على الرّغم من أنّ الولايات المتّحدة تبقى وبفارق شاسع عن سائر دول العالم البلدَ الأكثر تضرّراً من جرّاء جائحة كوفيد-19.

وفي حين نجحت نيويورك ونيوجيرسي في السيطرة على تفشّي المرض، فإنّ الفيروس ينتشر حالياً في 20 ولاية.
وسجّلت ولاية فلوريدا رقماً قياسياً جديداً لحالات الإصابة بالفيروس يوم الجمعة، إذ أحصت إصابة زهاء 3,822 شخصاً في 24 ساعة، وهو رقم قلّل حاكم الولاية من شأنه، إذ شدّد على أنّ غالبيّة المصابين شباب لا يُظهرون أيّ أعراض.

وقال كبير خبراء الأوبئة الأميركي أنتوني فاوتشي لوكالة "فرانس برس" إنّ السيطرة على جائحة كوفيد-19 في الولايات المتحدة لا تتطلّب مزيداً من تدابير الحجْر الواسعة النّطاق، وذلك على الرّغم من أنّ معدل الإصابات اليوميّة على الصعيد الوطني لا يُظهر تراجعاً.

وردّاً على سؤال عما إذا كان يجب على الولايات التي تشهد زيادة بعدد الإصابات، أن تُعيد إصدار أوامر للمواطنين بالبقاء في المنازل، أجاب فاوتشي "لا أعتقد أننا سنتحدّث عن عودة إلى الإغلاق. أعتقد أننا سنتحدث عن محاولة التحكّم بشكلٍ أفضل بتلك المناطق من البلاد التي يبدو أنّها تعاني زيادة في عدد الحالات".

هذا وتخطّت البرازيل أمس الجمعة عتبة المليون إصابة بفيروس كورونا المستجدّ، في مؤشر على تواصل تفشي الوباء في العالم الذي دخل "مرحلة خطيرة".

وأمس الجمعة، أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس أن العالم دخل مرحلة جديدة  وخطيرة من الانتشار السريع لفيروس كورونا مع بدء الدول تخفيف قيود العزل والتنقل.

وقال غيبرييسوس إن "انتشار الوباء آخذ في التسارع، وتمّ الإبلاغ عن أكثر من 150 ألف حالة جديدة، وهو أكبر عدد في يوم واحد حتى الآن. وتمّ الإبلاغ عن نصف هذه الحالات تقريباً من الأميركيتين مع الإبلاغ عن أعداد كبيرة أيضاً من جنوب آسيا والشرق الأوسط".

وأضاف "العالم في مرحلة جديدة وخطيرة.. نفهم أن كثير من الناس سئموا من تواجدهم في المنزل، ولهفة الدول لإعادة فتح مجتمعاتها واقتصاداتها، ولكن الفيروس لا يزال ينتشر بسرعة وهو لا يزال مميتاً".