روسيا تأمل بانتاج 200 مليون جرعة من لقاح كورونا هذا العام

روسيا تأمل أن تنتج مع شركائها حوالى 200 مليون جرعة من لقاح ضد فيروس كورونا هذا العام، بعد أن انتهت المرحلة الأولى من التجارب السريريّة بنجاح.

  • موظف في شركة التكنولوجيا الحيوية الروسية BIOCAD التي تطوّر لقاح كورونا في سيبيريا (أ.ف.ب)
    موظف في شركة التكنولوجيا الحيوية الروسية BIOCAD التي تطوّر لقاح كورونا في سيبيريا (أ.ف.ب)

تأمل روسيا أن تنتج مع شركائها حوالى 200 مليون جرعة من لقاح ضد فيروس كورونا هذا العام، في حال نجاح الاختبارات السريرية، يحسب ما أعلن عنه مسؤول روسي اليوم الإثنين.

كيريل ديمترييف وهو رئيس "الصندوق السيادي الروسي" الذي يموّل البحوث الرامية لتطوير لقاح، أكد في مقابلة مع موقع "ستوب كورونا فيروس"، أن المرحلة الأولى من التجارب السريريّة في روسيا انتهت، على أن تنتهي المرحلة الثانية بحدود 3 آب/ أغسطس المقبل.

ولفت ديمترييف إلى أن المرحلة الثالثة من التجارب ستحصل على الأراضي الروسيّة وفي بلدان أخرى عدة، بينها الإمارات وتركيا وبلدان إفريقيّة، "على أن تنتهي بشهادة توثيق في روسيا اعتباراً من آب/أغسطس".

كما تحدث ديمترييف عن نيّة بلاده البدء بإنتاج اللقاح على نطاق واسع، بعد انتهاء هذه المراحل. 

ويتوقع الصندوق السيادي الروسي أن توافق البلدان الشريكة في الإنتاج، على التوثيق الخاص بهذا اللقاح في أيلول/ سبتمبر المقبل.

يذكر أنّ هذا الإعلان يأتي بعدما اتهمت بريطانيا والولايات المتحدة وكندا الأسبوع الماضي، أجهزة الاستخبارات الروسيّة بالوقوف وراء هجمات إلكترونيّة نفذها قراصنة، لسرقة نتائج بحوث ترمي لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا (كوفيد-19).

الكرملين بدوره نفى نفياً قاطعاً هذه الاتهامات، حيث استنكر السكرتير الصحفي للرئيس الروسي ديمتري بيسكوف الأمر، مشدداً على أنّه لا علاقة لروسيا بهجمات القراصنة على شركات الأدوية ومراكز الأبحاث، وأن موسكو نفسها "مجبرة على صدّ مثل هذه الهجمات الإلكترونيّة". 

وتسجّل روسيا رابع أكبر عدد من الإصابات بالفيروس في العالم بعد الولايات المتحدة والبرازيل والهند، فيما أحصت رسمياً حتى اليوم أكثر من 777 ألف إصابة و12,427 وفاة.