فرنسا: أكثر من ألف مريض في العناية المركزة بسبب كورونا

وزارة الصحة الفرنسية تعلن أن عدد المرضى الذين يتلقون العلاج في وحدات العناية المركزة بسبب إصابتهم بفيروس كورونا تخطى الألف إصابة، والحكومة الفرنسية تفرض إجراءات جديدة صارمة لمواجهة هذا الوباء.

  • فرنسا تعلن وجود أكثر من ألف مريض في العناية المركزة بسبب كورونا
    الحكومة الفرنسية تعلن عن إجراءات جديدة صارمة لمواجهة انتشار فيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة الفرنسية، اليوم الخميس، أن عدد المرضى الذين يتلقون العلاج في وحدات العناية المركزة بسبب إصابتهم بفيروس كورونا المستجد تخطى الألف للمرة الأولى منذ الثامن من حزيران/يونيو.

وأضافت الوزارة أن عدد من دخلوا المستشفيات بسبب إصابتهم بمرض بكوفيد-19 ارتفع بإضافة 136 مريضاً ليصل إلى 5932.

وأعلنت الحكومة الفرنسية عن إجراءات جديدة صارمة لمواجهة انتشار فيروس كورونا في عدة مناطق في فرنسا.

كما صدرت قرارات بالإغلاق الكلي للحانات والمطاعم في مرسيليا ثاني كبريات مدن البلاد، وفرض "حالة تنبيه معززة" في 11 مدينة بينها العاصمة باريس.

وأثارت القرارات الجديدة الذهول والغضب في مرسيليا في حين ستقدم مدينة ميونيخ الألمانية على إصدار القرار نفسه.

وكان وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران، أعلن إغلاق جميع قاعات الرياضة وقاعات الاحتفالات في المناطق التي تشهد انتشاراً كبيرا لفيروس كورونا" حيث من المتوقع أن تعلن الحكومة الفرنسية، قواعد جديدة لمكافحة ارتفاع إصابات في البلاد.

وكانت الحالات الجديدة المؤكدة أعلى من عشرة آلاف لمدة ستة أيام من السبعة أيام الماضية، مقارنة بأقل من ألف يومياً في الأسابيع التي تلت إغلاقاً وطنياً استمر 55 يوماً والذي جرى رفعه في أيار/مايو الماضي.