سلالة كورونا الجديدة قد تصيب الأطفال ولا يوجد دليل قاطع على أنها أكثر عدوى

مساعد وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية الأدميرال بريت غيروير، يقول إن سلالة كورونا التي تتحدث بريطانيا "ليست جديدة"، وإنه لا دليل على أنها ستتجنب اللقاحات الموجودة في أميركا الآن. وعلماء يقولون إنها قد تصيب الأطفال.

  • سلالة كورونا الجديدة قد تصيب الأطفال ولا يوجد دليل قاطع على أنها أكثر عدوى
    سلالة كورونا الجديدة قد تصيب الأطفال ولا يوجد دليل قاطع على أنها أكثر عدوى

خلص فريق من العلماء البريطانيين إلى أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا في بريطانيا، تحمل طفرات قد تمكنها من الأطفال مثل البالغين، خلافاً للسلالات الأم التي لم تفتك بالصغار.

وقال علماء من المجموعة الاستشارية لتهديدات الفيروسات التنفسية الجديدة والناشئة التابعة للحكومة البريطانية، والتي تدرس السلالة الجديدة، إنه سرعان ما أصبحت السلالة متفشية في جنوب بريطانيا، وقد تطال أنحاء البلاد. حسب أحدث نتائج البحث بشأن هذه السلالة.

وقال أستاذ الأمراض المعدية الناشئة، في جامعة أكسفورد ورئيس المجموعة بيتر هوربي إنه "لدينا الآن ثقة عالية في أن هذه السلالة لها قدرة أكبر على الانتقال".

من جانبه قال أستاذ وبائيات الأمراض المعدية، في كلية لندن الإمبراطورية وعضو المجموعة نيل فيرغسون إن "هناك إشارات إلى أن هذه السلالة لديها ميل أكبر لإصابة الأطفال". وأضاف "لم نثبت أي نوع من الأسباب وراء ذلك، لكن يمكننا رؤية ذلك في البيانات". وختم قائلاً: "سنحتاج إلى جمع المزيد من البيانات، لنرى كيف ستتصرف السلالة في المستقبل". 

شرح مساعد وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية الأدميرال بريت غيروير، ما يعرفه عن السلالة الجديدة لفيروس كورونا والتي تم اكتشافها في المملكة المتحدة. وقال في مقابلة تلفزيونية مع قناة "سي أن أن"، إنه أجرى مناقشة مستفيضة مع فريقه الليلة الماضية، "وعلمنا أنه تم تحديد هذه السلالة لأول مرة في أيلول/سبتمبر الماضي، لذلك فهي ليست سلالة نشأت للتو خلال الأسبوع الماضي". 

غيروير اعتبر أن هذه السلالة أصبحت "مصدر قلق في المملكة المتحدة لأنها أصبحت مهيمنة هناك". واستنتج قائلاً إن ذلك يأتي "نظراً لأنها السلالة السائدة فقد تكون أكثر قابلية للانتقال". وإذ رجّح أن ذلك "قد يكون صحيحاً"، أشار إلى أنه "لم يتم إثبات ذلك". 

  • سي أن أن عن مسؤول أميركي: إليك ما نعرفه عن سلالة فيروس كورونا الجديدة
    سي أن أن عن مسؤول أميركي: إليك ما نعرفه عن سلالة فيروس كورونا الجديدة

وأوضح أن "هذه السلالة ليست أكثر فتكاً أو أشد خطورة من فيروس كورونا العادي، ولا يوجد دليل يشير إلى ذلك، ولا يوجد سبب للاعتقاد به، ولا يوجد أيضاً أي دليل يشير إلى أنه سيتجنب اللقاحات الموجودة لدينا الآن"، مؤكداً أن "لقاحاتنا تطوّر أجساماً مضادة من هذا البروتيين الشائك، وليس فقط الجزء المتحور، لذلك نحن متحمسون جداً بشأن ذلك، ولكن بالطبع لدينا الكثير من العمل لفهم هذه السلالة بشكل كامل".

وكان قال أكبر مسؤول طبي في بريطانيا كريس ويتي، السبت الماضي، إن "سلالة جديدة من كوفيد-19 اكتشفت في المملكة المتحدة، يمكن أن تنتشر بوتيرة أسرع"، وإنه "يجري العمل بشكل عاجل للتأكد من أنها لا تسبب معدل وفيات أعلى".