وسط انتقادات.. أوروبا تستعد لترخيص لقاح ثالث ضد كورونا

أوروبا تعزز حملات التلقيح ضد فيروس كورونا بمضاعفة طلبياتها من جرعات فايزر/بايونتك، وتستعد للتصريح للقاح أسترازينيكا/أكسفورد

  • أوروبا تستعد لترخيص لقاح ثالث بعد انتقادها لبطء حملات التلقيح ضدّ كوفيد-19
    أوروبا تضاعف طلبياتها من جرعات لقاح  فايزر-بايونتك (أرشيف)

بعد الانتقادات الموجّهة لبطء حملات التلقيح في أوروبا، تتهيّأ القارة للتصريح للقاح أسترازينيكا/أكسفورد، ليصبح الثالث من نوعه الذي يعطى الضوء الأخضر بعد فايزر/بايونتك وموديرنا.

وتحت ضغط دولها الأعضاء، أعلنت وكالة الأدوية الأوروبية اليوم الجمعة، أن قرارها بشأن التصريح للقاح أسترازينيكا/أكسفورد يمكن أن يصدر أواخر كانون الثاني/يناير الجاري.

المفوضية الأوروبية أعلنت اليوم أنها طلبت 200 مليون جرعة إضافية من لقاح فايزر/بايونتك، بموجب اتفاق يلحظ إمكان زيادة هذا الرقم إلى 300 مليون جرعة، ما يرفع إجمالي الجرعات التي طلبتها إلى 600 مليون. ويبدأ تسليم هذه الجرعات في الفصل الثاني من العام 2021.

كما أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، أن المفوضية "حصلت على كمية من الجرعات التي نحتاج اليها لتلقيح 380 مليون أوروبي، وهذا يمثل أكثر من 80 بالمئة من سكان أوروبا"، في إشارة إلى حملة تلقيح بواسطة لقاحي فايزر/بايونتك وموديرنا.

وأضافت أن تصاريح أخرى للقاحات متوقعة ستصدر "في الأسابيع والأشهر المقبلة".

ويثير التفشي السريع لسلالتين متحوّرتين من "كوفيد-19" قلقاً كبيراً، لا سيما أن اللقاحات التي تم التوصّل إليها بسرعة قياسية، لم توزّع بعد على نطاق واسع.

وفي مؤشر مطمئن، أعلن مختبر بايونتك أن لقاح فايزر/بايونتك، يتمتع بفاعلية ضد تحور أساسي لسلالتين لفيروس كورونا المستجد، رصدتا في المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا.

وباستخدام المحاقن المناسبة، يمكن استخراج ست جرعات من كل قارورة للقاح فايزر/بايونتك، الذي تستخرج منه حالياً خمس جرعات فقط، ما يعزز الحملات التي تستخدم هذا اللقاح، وفق وكالة الأدوية الأوروبية.