مختبرات جزائرية تتفاوض مع روسيا لإنتاج لقاح "سبوتنيكV" محلياً

الجزائر تجري مفاوضات مع روسيا من أجل إنتاج لقاح "سبوتينV" محلياً، وذلك من أجل تسريع تلقيح المواطنين، كما أنها تعمل على تسجيل لقاح "أسترا زينيكا" بعدما ثبتت فعاليتهما العالية في مواجهة الفيروس.

  • الجزائر تكشف عن تحديات في تصنيع لقاح
    الجزائر تكشف عن تحديات في تصنيع لقاح "سبوتنيك V"

أكد المدير العام لـ"الوكالة الوطنية للمنتجات الصيدلانية" في الجزائر كمال منصوري، أن مفاوضات جارية بين المجمع الصيدلاني العمومي "صيدال"، ومختبر خاص مع متعامل روسي، من أجل الإنتاج المحلي للقاح "سبوتنيكV" المضاد لفيروس كورونا.

وقال منصوري في تصريح للتلفزيون الجزائري ليل أمس الجمعة إن "المجمع الصيدلاني العمومي صيدال يجري مفاوضات مع متعامل روسي في إطار إنتاج لقاح سبوتنيك V المضاد لفيروس كورونا في الجزائر لضمان توفره لصالح المواطنين الجزائريين".

وأوضح أن "الهدف هو السماح بالإنتاج المحلي للقاح الروسي لجعله متوفراً، لأنه قد تكون هناك إشكالية في الحصول على اللقاح على المستوى العالمي".

وأضاف منصوري أن لجنة وضعت تحت إشراف وزارة الصناعة الصيدلانية سترافق المصنعين المحليين، حتى يتمكنوا من إنتاج اللقاح بسرعة.

وتابع:"بالإضافة إلى مجمع صيدال، هناك متعامل خاص أيضاً يجري مفاوضات لإنتاج اللقاح في الجزائر، ويتعلق الأمر بمختبر فراتير رايز"، مشيراً إلى أن الجزائر "لديها القدرات لإنتاج اللقاحات من خلال مسارات كيميائية ولكن أيضاً من خلال التكنولوجيا الحيوية".

وشدد المسؤول الجزائري على أن اللقاح الروسي "سبوتنيكV" هو "أحد أفضل اللقاحات في العالم من حيث الفعالية، حيث يسجل آثاراً جانبية منخفضة، بنسبة فعالية تقدر بـ 6.91 بالمئة.

أما فيما يتعلق بتسجيل اللقاحات المضادة لـ"كوفيد-19" أشار منصوري إلى أن الوكالة اتخذت إجراءات محددة لتسجيل اللقاحات والسماح بالتوقيع السريع على عقود الاقتناء، وأنها بعد تسجيل اللقاح الروسي تقوم حالياً بتسجيل لقاح "أسترا زينيكا".

كما لفت إلى أن الوكالة بدأت مؤخراً إجراءات تسجيل اللقاح الصيني. 

من جانبه، أعلن المدير العام لمعهد "باستور" فوزي درار، أنه سيتم تسليم جرعات جديدة من لقاح "سبوتنيكV" إلى الجزائر في شهري شباط/فبراير الجاري وآذار/مارس المقبل، مؤكداً أن المعهد يستفيد من تأكيدات شركائه الأجانب حول توفر اللقاح.

وأضاف درار أن الهدف هو تلقيح 75 بالمائة من المواطنين فوق سن 18، أي ما يعادل 40 مليون جرعة مطلوبة للحد بشكل كبير من تفشي الفيروس في جميع أنحاء البلاد. 

كما أشار إلى أن هناك حاجة إلى فترة تتراوح بين 6 أشهر إلى أكثر من عام لاستكمال الحملة الوطنية للتلقيح. ولفت في الختام إلى أن المرحلة الأولى من الحملة الوطنية للتلقيح تخص المناطق التي ترتفع فيها معدلات العدوى. وفي خطوة ثانية سيتم القيام بتلقيح السكان في المناطق الأقل عدوى.

هذا وأظهرت نتائج نشرتها مجلة "ذي لانسيت" الطبية وصادق عليها خبراء مستقلون أن "لقاح  "سبوتنيكV" الروسي فعال بنسبة 91,6% ضد كوفيد-19 المصحوب بعوارض".

ويصنّف "سبوتنيك-V" بين اللقاحات الأكثر فاعلية، إلى جانب لقاحي "فايزر-بايونتيك" و"موديرنا" (95 % تقريباً) اللذين أعدا باستخدام تقنية مختلفة، تقوم على الحمض النووي الريبي المرسال.

وزير الصناعة في الجزائر لطفي بن باحمد، كشف في وقت سابق أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أسدى تعليمات بتوطين إنتاج اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 بالجزائر.

وكانت الحكومة الجزائرية، أعلنت عن الشروع في اتصالات مع الجانب الروسي من أجل إقامة تعاون ثنائي في مجال تصنيع لقاح "سبوتنيك V" في الجزائر، مؤكدةً متانة العلاقة بين البلدين. 

وكان المدير العام للصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة كيريل دميترييف، قال إن هناك إمكانية لبدء إنتاج لقاح "سبوتنيك V" الروسي المضاد لفيروس كورونا المستجد في الجزائر ومصر.

يذكر أن لقاح "سبوتنيك V" هو أول لقاح مسجل في العالم للوقاية من فيروس "كورونا" المستجد، وقد تمّ تطويره في مركز "غامالي" الروسي للأبحاث الخاصة بالأوبئة وتسجيله من قبل وزارة الصحة الروسية في آب/ أغسطس 2020.