الصحة الإيرانية: سنصبح من أهم المصدّرين للقاح في العالم

وزير الصحة الإيراني يعلن أن بلاده ستصبح من أهم المنتجين والمصدرين للقاح فيروس كورونا في العالم. بالتزامن مع زيارة وفد إيراني إلى روسيا لإجراء محادثات بشأن الانتاج المشترك للقاح بين البلدين.

  • الصحة الإيرانية: سنصبح من أهم المصدّرين للقاح في العالم
    الصحة الإيرانية: سنصبح من أهم المصدّرين للقاح في العالم

قال وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، اليوم ، بأن إيران ستصبح خلال ثلاثة أشهر قطباً لانتاج اللقاح المضاد لفيروس كورونا في المنطقة، وستكون أحد أهم المُصَدرين للقاح في العالم.

نمكي وخلال مراسم افتتاح 9 مستشفيات، عبر الفيديو كنفرانس بايعاز من الرئيس روحاني في مختلف المحافظات بما فيها العاصمة طهران وخوزستان (جنوب غرب) ومازندران(شمال) و كرمان (جنوب شرق): نأمل ان تستمر عملية افتتاح مثل هذه المشاريع.

من جهته، أعلن مساعد وزير الصحة ورئيس منظمة الغذاء والدواء محمد رضا شانه ساز، عن إجراء محادثات مع الجانب الروسي بشأن الإنتاج المشترك للقاح.

 شانه ساز، وفي ختام زيارته لروسيا، قال " إن الجانب الروسي حصل على معلومات جيدة للغاية بشأن قدرات شركات انتاج الأدوية واللقاحات في إيران".

وأضاف أنه جرى خلال الزيارة توضيح بعض الخطوات بشأن إنتاج اللقاح، وأشار إلى أن الوفد الإيراني تفقد خط إنتاج اللقاحات في روسيا، معرباً عن أمله في تسريع إنتاج لقاح كورونا في إيران، بهدف توسيع عملية التطعيم وكذلك توفير أمكانية تصديره إلى دول المنطقة.

وكان وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، قد أعلن الثلاثاء الماضي، عن انطلاق  المرحلة الأولى من حملة التطعيم ضد فيروس كورونا التي جرت في 625 مستشفى في إيران.

وعلّق نمكي قائلاً:  "إن حملة التطعيم بدأت من أسرتي وكان إبني أول من تلقى اللقاح، وذلك بهدف طمأنة المواطنين".