لبنان يبدأ حملة التطعيم بلقاح "فايزر" لمواجهة كورونا

بعد وصول الدفعة الأولى من اللقاح إلى مطار بيروت الدولي يوم أمس، لبنان يبدأ حملة التطعيم اليوم.

  • الفنان اللبناني صلاح تيزاني (أبو سليم) ستلقى لقاح
    الفنان اللبناني صلاح تيزاني (أبو سليم) ستلقى لقاح "فايزر/بيونتيك" ضد كورونا (رويترز)

انطلقت صباح اليوم، في لبنان، حملة التطعيم بلقاح "فايزر/بيونتيك" ضد فيروس كورونا، بعد ساعات من وصول الدفعة الأولى من اللقاح إلى مطار بيروت الدولي.

وبدأت عملية التطعيم في مستشفى بيروت الحكومي، بحضور رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، ووزير الصحة حمد حسن. وتلقى الجرعة الأولى الفنان اللبناني القدير صلاح تيزاني، المعروف باسم "أبو سليم".

وبالتزامن مع بدء التطعيم في مستشفى بيروت الحكومي، انطلقت عمليات التطعيم أيضاً، في مستشفى القديس غاورغيوس (الروم)، ومستشفى الجامعة الأميركية، بالإضافة إلى دير يسوع الملك للعجزة، في العاصمة بيروت.

وأعلنت الحكومة اللبنانية، أن الأولوية للتطعيم باللقاح المضاد لكورونا لكبار السن، والمصابين بالأمراض المزمنة، والقطاع الصحي.

وقال رئيس حكومة تصريف الأعمال، في تصريحات صحفية من مستشفى بيروت الحكومي، إنه "التزاماً وتماشياً مع برنامج اللجنة الوطنية للقاح والجدول الزمني.. لن أتلقى اللقاح اليوم فالأولوية للقطاع الصحي الذي قام بواجباته وقدّم تضحيات كبيرة ويجب إعطاءهم كل الحماية للقيام برسالتهم".

تجدر الإشارة إلى أن ثمانية وعشرين ألف جرعة من لقاح فايزر وصلت إلى لبنان أمس، وستصل الدفعة الثانية الأسبوع المقبل.

وقال وزير الصحة بحكومة تصريف الأعمال، إن "الهدف المنشود تحقق وفي الوقت الموعود بكل مهنية وحرفية رغم العقبات الجسام ورغم بعض التشكيك والتشويش"، معتبرا أن "اللقاح سلاح ناجع وحاسم في محاربة الوباء.. وعلينا الإقبال على التسجيل على المنصة والتشدد بالوقاية والإجراءات".

بالتزامن، وافقت وزارة الصحة على الاستخدام الطارئ للقاح "سبوتنيك في" الروسي، مما يفتح الباب أمام واردات القطاع الخاص.

ويشهد لبنان، منذ مطلع العام، تسجيل أرقاماً قياسية في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد، وكذلك في عدد الوفيات اليومية.