ما هي أعراض الحمل المبكر وكيف تجتازين حملك بأمان؟

لدى الحامل ما لا يعد ولا يحصى من الأسئلة عن حملها. تبدأ بالسؤال عن عوارض الحمل المبكرة، ولا تنتهي بالسؤال عن عوارض الحمل بذكر أو أنثى.

  • ما هي عوارض الحمل المبكر وكيف تجتازين حملك بأمان؟
    ما هي أعراض الحمل المبكر وكيف تجتازين حملك بأمان؟

غالبية النساء تنتظر حملها بفارغ الصبر. فمنهن من تعتبر أن الأنوثة لا تكتمل إلا بالأمومة. وأخريات تعتبرها تجربة فريدة يجب اختبارها إن أمكن. هذه الفئة أو تلك، لديها الأسئلة نفسها التي غالباً ما تدور حول ماهية أعراض الحمل، ومتى تظهر أعراض الحمل؟ وغيرها. 

إلى جانب الفرحة بالحمل، تزداد المخاوف لدى الحامل وكذلك الأسئلة. خصوصاً عن مخاطر الحمل في الشهر الأول، وكذلك عن أعراض الحمل خارج الرحم، وعن أعراض تسمم الحمل. وصولاً إلى رغبتها بمعرفة جنس مولودها قبل التاريخ المحدد لذلك، وغيرها الكثير من الأسئلة، التي نحاول الإجابة عليها في هذا الموضوع.

ما هي العلامات المبكرة للحمل؟

  • ليس للنشر
    الشعور بالغثيان من أعراض الحمل.

العلامة الشائعة للحمل، هي تأخر الدورة الشهرية عن موعدها، لكنها ليست العلامة الوحيدة، فالأمر يتعلق بطبيعة الجسم، لذا يختلف الأمر من امرأة إلى أخرى ومن حمل إلى آخر. هناك العديد من العلامات المبكرة للحمل التي قد تشعر بها المرأة، حتى قبل إجراء فحص الحمل المنزلي أو المخبري. فما هي؟ 

أعراض الحمل الشائعة

  • اختبار الحمل المنزلي لكشف الحمل
    اختبار الحمل المنزلي

الطريقة الوحيدة للتأكد من وجود حمل هي إجراء اختبار الحمل المنزلي او المخبري، أو الأشعة فوق الصوتية. لكن، بحسب الدراسات والأبحاث، هناك بعض العلامات المبكرة والشائعة. هذه الأعراض قد تلاحظينها مبكراً بعد أول أسبوع من الحمل، أو بعد أسابيع قليلة من آخر دورة شهرية.

لا تشهد بعض النساء أياً من هذه الأعراض، والبعض الآخر تظهر لديهن أعراض مؤقتة، فيخلطن بين حصول الحمل وبين الدورة الشهرية. لا يرتبط ظهور الأعراض أو عدمه بصحة الحمل، فلكل جسم طبيعته. ولكن، إن كان غياب الأعراض يقلقك، عليك استشارة الطبيب، وتجنبي النصائح الشعبية، لأنها قد تكون مضرة بصحتك وصحة الجنين. 

قبل الذهاب إلى عيادة طبيبك للإستشارة، من الأفضل تسجيل كل سؤال يخطر ببالك للاستفادة من كامل الوقت المخصص لك.

أعراض الحمل في الشهر الأول من الحمل

- غياب الطمث أو الطمث غير المعتاد

غياب الطمث، هو واحد من أكثر العلامات التي يمكن الاعتماد عليها في الحمل. لكن الحمل ليس السبب الدائم والوحيد لغياب الطمث.

لهذا عليك دائماً تسجيل أول يوم لآخر دورة شهرية لديك، فالطبيب عادة ما يسأل عن هذا التاريخ، الذي يساعد أيضاً في تحديد موعد الولادة إذا كان الحمل صحيحاً.

علماً، أن بعض النساء يشهدن بداية نزيف في الوقت المعتاد لدورتهن الشهرية، قد تكون أخف أو أقصر من الدورة المعتادة.

قد يكون من الصعب ملاحظة غياب الطمث أو حدوثه بصورة غريبة، خصوصاً إن كنت تعانين من عدم انتظام في الدورة الشهرية.

في هذه الحالة، سيكون من الضروري إجراء اختبار حمل، يليه فحص لمنطقة الحوض.

في حالات نادرة، قد تستمر الدورة الشهرية خلال الأشهر الأولى للحمل وقد تستمر خلال فترة الحمل كلها. 

- ارتفاع حرارة الجسم 

درجة حرارة الجسم الأساسية، هي درجة حرارة جسمك عندما تستيقظين من النوم، وتتأثر بالهرمونات. قد يكون ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية هو العلامة الأولى على الحمل، حتى قبل أن يكون اختبار الحمل إيجابياً.

بعض النساء يراقبن درجة حرارتهن الأساسية لأغراض متعلقة بالخصوبة. إنها دليل جيد على حمل المرأة، إذا كانت درجة الحرارة لا تتراجع حتى تصل إلى درجات حرارة ما قبل الإباضة أو تحتها.

- الغثيان في الصباح

الغثيان الصباحي يرافق نصف النساء الحوامل تقريباً، لكنه يختلف بين امرأة وأخرى.

بعض النساء يشعرن بالغثيان في المساء فقط، وبعضهن طوال اليوم، والبعض الآخر يشعرن بالإعياء وعدم الارتياح . وقد يصاحب الغثيان القيء.

بعض النساء يعانين من الغثيان الصباحي الشديد، وهذا يدعى القيء الحملي. وقد يؤدي هذا إلى الجفاف ومشاكل أخرى. والطبيب يساعدك في إيجاد حلول مناسبة.

عادة ما يختفي الشعور بالغثيان بعد انقضاء الأشهر الـ3 الولى للحمل. ويستمر لدى قلة منهن طيلة فترة الحمل.

- آلام الثدي

تعتبر آلام الثدي واحدة من العلامات الجسدية الأولى للحمل، وعادة ما يذهب في الثلث الثاني من الحمل. ويحصل بسبب تغير في الهرمونات. إذ يرتفع مستوى الإستروجين والبروجيستيرون لتحضير الثدي للرضاعة، ما يسبب الألم.

- كثرة التبول

الذهاب إلى الحمام أكثر من المعتاد، قد يكون علامة على حصول الحمل. تعتبر كثرة التبول، إحدى العلامات المبكرة نسبياً في الشهور الـ3 الأولى، وتزداد مرة أخرى في الشهور الثلاثة الأخيرة بسبب زيادة حجم الرحم.

لا يوجد ما يمكن فعله لتجنب هذا العارض.

- الإعياء واضطراب النوم

عدم القدرة على الاستيقاظ لفترة طويلة أو الحاجة الدائمة للنوم هو أحد أعراض الحمل أيضاً. وكذلك الإستيقاظ ليلاً من دون سبب من علامات الحمل لدى الكثير من النساء.

تشعر بعض النساء بالإعياء بشكل مبكر، لأن أجسادهن تخضع للكثير من التغيرات استعداداً لحمل طفل. بالإضافة إلى زيادة البروجيستيرون الذي يثبط  الجهاز العصبي المركزي، ما يؤدي إلى الشعور بالنعاس.

ممكن للقيلولة أن تساعدك لتتمكني من مواصلة يومك.

- الشعور بالدوار

قد تتسبب زيادة كمية الدم، وتوسع الأوعية الدموية بالشعور بالدوار لدى النساء الحوامل.

قد تشعرين بالدوخة أحياناً، لكن هذا يحدث عادة في الأشهر الـ3 الأولى فقط. وإذا استمر لأطول من ذلك خلال الحمل، فيجب إستشارة طبيبك.

- التقلصات

  • ليس للنشر
    التقلصات من اعراض الحمل المبكر.

قد يكون حدوث التقلصات مرتبط ببداية الدورة الشهرية. لكنه أيضاً أحد الأعراض المبكرة للحمل.

تمر النساء ببعض التقلصات المبكرة في الرحم، عندما يبدأ في التمدد فتحدث التغيرات.

لكن، الشعور بتقلصات شديدة يستوجب إستشارة الطبيب على الفور. لا سيما إن كانت مصحوبة بنزيف.

- حب الشباب

  • ليس للنشر
    ظهور حب الشباب من اعراض الحمل.

قد يكون ظهور حب الشباب والتغيرات الأخرى في الجلد علامة على الحمل أيضاً. 

في حال ظهور حب الشباب، عليك استشارة الطبيب باختيار العلاج المناسب. لأن بعض العلاجات مثل أكيوتان، والأدوية الغنية بفيتامين A تتسبب بتشوهات لدى الجنين.

- الصداع

قد تكون الإصابة بالصداع، أحد أعراض الحمل، لكنه ليس دليلاً بالضرورة. هناك الكثير من الأشياء التي يمكنها أن تتسبب في الصداع مثل التوتر.

قد يحدث هذا العارض في أي وقت خلال الحمل، لكن عادة ما يزيد في الثلث الأول، بسبب التغيرات الهرمونية.

إذا كان ألم الصداع لا يحتمل، فعليك طلب العلاجات الأمنة لجنينك من الطبيب. 

- الإفرازات المهبلية

الإفرازات المهبلية التي لا يصاحبها شعور بالحرقة، أو الحكة، قد تكون علامة على الحمل، وقد تحدث في بدايته. وبالتالي، إذا كان لتلك الإفرازات رائحة أو يصاحبها شعور بالحرقة أو الحكة، يعني وجود عدوى تتطلب علاجاً طبياً.

- الوحم أو الوحام

الوحام هو الرغبة الشديدة في تناول بعض الأطعمة أو شمّ بعض الروائح.  عندما نقول أشياء غريبة، هي فعلاً امور خارجة عن المألوف. بعض الحوامل تتوحم على الصابون البلدي، مادة التنر، الكاز.. على سبيل المثال لا الحصر. وإن حصلت فهي أمر طبيعي، شرط ألا تتناول الحامل أي كمية من هذه المواد. مع التحذير من أن رائحة بعض تلك المواد، مضرة بصحة الحامل وجنينها وعليها تجنبها.

الرغبة الشديدة بتناول أطعمة وفاكهة لم تكن لتأكلها المرأة قبل حملها. غالباً ما يكون الوحام باشتهاء الحمضيات أو الحلويات، ونادرا ما تتوحم الحامل على النوعين معاً. 

لا يرتبط الوحام بجنس الجنين، ولا يعني التوحم على الحمضيات أن جنس الجنين ذكر، كما لا يعني التوحم على الحلويات أن جنس الجنين أنثى. هذه أقول شعبية لم تثبت صجتها حتى الآن.

الوحام لا يقتصر على الرغبة الشديدة ببعض الطعمة والحلويات أو الروائح، بل يضاً النفور الشديد منها. وقد يكون هذا النفور من أكثر الأشياء التي كانت الحامل تفضلها قبل الحمل. غالباً ما يترافق شعور النفور الشديد بحالة غثيان قد تصل إلى التقيؤ.

عادة ما يكون النفور من الأطعمة ذات الرائحة القوية. وعادة ما سكون الوحام في بداية الحمل وأحياناً طيلة فترة الحمل. ومن الممكن أن لا تختبر بعض الحوامل عارض الوحام ابداً. 

- انتفاخ البطن وزيادة حجمه

لا يظهر الحمل على المرأة في بدايته. لكن بعض النساء يشتكين من انتفاخ البطن كأحد أعراض الحمل. وهذا يحدث عادة بسبب الانتفاخ المواجه للطفل.

لا يزيد الوزن كثيراً في الشهور الثلاثة الأولى عامة. وغالباً ما تتراوح الزيادة، إن حصلت، بين نصف كيلوغرام إلى كيلوغرام. لكن، أحياناً قد ينقص وزن الحامل بسبب الشعور بالإعياء والنفور من الطعام، أو اتباع حمية صحية، في ظل تغير أساليب الحياة في هذه الفترة.

- التقلبات المزاجية

تغير الهرمونات لدى الحامل تؤدي إلى تضخم بالمشاعر وتقلبات في المزاج وردود الفعل. قد تنفجر الحامل بالبكاء لأتفه الأسباب، وقد تبدي ردود فعل متطرفة وتتشاجر لأتفه الأسباب أيضاً. هنا يأتي دور الزوج أو من يقوم برعايتها، في تفهمها ومراعاة وضعها.

- الإمساك

زيادة معدلات هرمون البروجيستيرون في الجسم يتسبب ببطء عملية الهضم، وبالتالي يؤدي الإمساك.

إذا اختبرت المرأة هذا العارض بعد تأكدها من الحمل، قد يساعدها شرب الماء وممارسة التمارين الرياضية المناسبة للحامل، وتناول الكثير من الألياف.

ما يتسبب بالإمساك أيضا لدى الحامل هو تناول فيتامينات الحمل، فالحديد الموجود فيها يزيد من الإمساك. ولا بد من تجربة أكثر من نوع لمعرفة النوع الذي يناسبك.

في بعض حالات الإمساك يكون السبب تناول الأدوية المضادة للغثيان، هنا يجب استشارة الطبيب أيضاً.

متى أجري اختبار الحمل؟

إذا تأخرت الدورة الشهرية عن موعدها وشكت المرأة بحصول الحمل، يمكن شراء اختبار الحمل المنزلي على الفور.

إختبار الحمل المنزلي، يقيس مستوى هرمون الغونادوتروبين المشيمي البشري hCG في البول، وهو هرمون يُفرز عند الحمل.

كمية الهرمون التي يمكن للاختبار اكتشافها تختلف كثيراً. وتفرز كل امرأة أيضاً كمية أكثر أو أقل قليلاً من هذا الهرمون، لذا فهذه الاختبارات ليست دقيقة 100%.

الاختبارات الأفضل المتاحة في السوق يمكنها قياس من 25 إلى 50 ميلي وحدة دولية/ميلي لتر من هرمون الغونادوتروبين المشيمي.

وهذه هي الكمية التي تكون في البول في الفترة بين الأسبوع الرابع والخامس من الحمل. تختلف مستويات تواجد الهرمون في البول عن الدم بطبيعة الحال.

يحتوي أول تبول في الصباح دائماً على التركيز الأعلى من الهرمون. لكن لا تتطلب كل الاختبارات استخدام أول تبول في الصباح.

يمكنك تحسين فرصك في وجود كمية كافية من الهرمون في البول، عن طريق انتظار أربع ساعات بعد آخر مرة تبول لإجراء الاختبار. فهذا يسمح للهرمون بالتراكم.

من الممكن أن تكون نتيجة الاختبار سلبية، إذا أجري في وقت مبكر جداً.

فحوصات الدم أكثر دقة، ويمكن إجراؤها بعد 7 إلى 10 أيام من موعد الإباضة. ويمكن استخدامها أيضاً للاطمئنان على صحة الحمل في أوقات مختلفة. 

أعراض الشهر الثاني من الحمل:

تستمر أعراض الشهر الأول من الحمل خلال الشهر الثاني، يضاف اليها، تغيرات تطرأ على اللثة، فتصبح أكثر ليونة نتيجة هرمونات الحمل، لذا يجب المحافظة على نظافة وصحة اللثة والأسنان.

كما تشعر غالبية الحوامل بحرقة المعدة، فضغط الجنين على المعدة يؤدي إلى ارتجاع في حمض المعدة والشعور بالحرقة.قد تعاني بعض النساء من زيادة في إفراز اللعاب، والإحساس بطعم معدني في الفم، وتجمع السوائل، ودوالي الساقين، وزيادة حاسة الشم.

أعراض الحمل في الشهر الثالث:

تستمر الأعراض المؤرقة من غثيان وقيء وعدم اتزان. كما تزداد مشاكل الأرق والصداع الشائعة .

امتلاء وثقل الثديين. ويتحول لون هالة الثدي إلى لون داكن. وتظهر الأوردة عليه بسبب زيادة إنتاج الإستروجين والبروجستيرون. 

تتعافى الحامل في الشهر الثالث نسبياً، من تقلبات المزاج والقلق والرغبة في البكاء، بسبب استقرار الهرمونات واعتياد الجسم على التغيرات البيولوجية. 

  • ليس للنشر
    لتقلبات المزاج والحزن والرغبة بالبكاء من أعراض الحمل حتى الشهر الثالث.

تستعيد الحامل شهيتها في نهاية هذا الشهر، ما يزيد من وزنها من 2 – 3 كيلو غرام، بسبب السوائل المتراكمة في أنسجة الجسم وكبر حجم الرحم. قد تصاب الحامل في هذه الفترة بقرحة في المعدة، وصعوبة في الهضم. يستمر الشعور بالحاجة إلى التبول بكثرة خلال هذا الشهر، بسبب الاستمرار في زيادة حجم الرحم وقربه من المثانة.  

كما تشعر الحامل بالامتلاء والانتفاخ في البطن. 

تستمر مشاكل الجهاز الهضمي في الحمل مثل: الإمساك، لأن الرحم يضغط على الأمعاء، ما يصعب عملية الهضم. 

قد يستمر الشعور بالتعب والإجهاد والرغبة الدائمة في النوم، لأن مستويات الطاقة لدى الحامل، تُستهلك كلها لتوفير العناصر الضرورية التي يحتاجها الجنين للنمو. 

مع نهاية الشهر الثالث، تبدأ هذه الأعراض بالاختفاء تدريجياً، وقد تختفي نهائيًا، لأن مستويات الهرمون المسؤول عن هذه الأعراض تبدأ بالانخفاض التدريجي.

تغيرات الجسم في الشهر الثالث: 

  • ليس للنشر
    ظهور الكلف من أعراض الحمل في الشهر الثالث.

1. إذا كانت الحامل تعاني من هجمات حب الشباب ‏قبل الحمل، يمكن أن يؤدي ازدياد الإفراز الدهني والزيتي خلال الحمل، إلى زيادة في ظهور حب الشباب. 

2. يصاب الشعر والبشرة والأظافر بالجفاف، وإن بنسب مختلفة بين حامل وأخرى. كما يظهر على الوجه وبعض مناطق الجسم الـ"كلف". لكن، سرعان تختفي بعد الولادة. 

3. يظهر في الشهر الثالث خط داكن، يمتد من السرة إلى نهاية البطن. تظهر الأوردة على البطن والساقين، بسبب زيادة نشاط الدورة الدموية.

 4. تبدو البشرة في هذه المرحلة أكثر نضارة وحيوية، بسبب التغيرات البيولوجية الناتجة عن زيادة إمدادات الدم في الأوعية الدموية.

نصائح للحامل في الشهر الثالث 

- تناول حمض الفوليك أثناء الحمل بمقدار 400 ميكروجرام يومياً. وتناول حبوب الحديد، بعد استشارة الطبيب. 

- يستحسن ارتداء الأحذية الطبية والمريحة، وتجنب الكعب العالي. 

- الإكثار من تناول الوجبات الغنية بالكالسيوم والبروتين والكربوهيدرات والفيتامينات والحديد. والأطعمة التي تساعد على منع انخفاض مستوى السكر في الدم، ما يقلل من الغثيان. 

- عدم تناول أي دواء دون استشارة الطبيب، مهما كان بسيطاً أو يباع من دون وصفة طبية. 

- إجراء اختبار الشفافية، للكشف عن عيوب خلقية لدى الجنين إن وجدت. هذا الاختبار عبارة عن فحص بالموجات فوق الصوتية، يحدد للنساء المعرضات لإنجاب أطفال مع عيوب كروموسومية، مثل: متلازمة داون أو عيوب القلب وغيرها. 

- المتابعة المستمرة للحمل مع الطبيب المختص، والتأكد من النمو الطبيعي للجنين ومن نبضه. 

- تجنب الاتصال مع الحيوانات وتناول اللحوم والأسماك النيئة، لتفادي الإصابة بفيروس التوكسوبلازما، الذي يعرض الحمل للخطر. 

- إجراء الفحوصات اللازمة مثل: الزمرة الدموية وعامل RH وإجراء فحص البول لكشف أي التهاب أو سكر في البول.

- تجنب الإصابة بالحصبة الألمانية والنكاف والتهاب الكبد "ب" والحصبة. 

مخاطر الحمل في الشهر الثالث:

اجتياز الشهر الثالث بأمان، يعني اجتياز أكثر مرحلة حساسة في فترة الحمل.

من المخاطر التي تكون الحامل عرضة لها في الشهر الثالث هي النزيف.
فقد أكدت العديد من الدراسات أن الحامل في الشهر الثالث، قد تتعرض لبعض النزيف الذي يستوجب استشارة الطبيب.

أسباب النزيف في الشهر الثالث:

1- حساسية المنطقة الحميمة خلال فترة الحمل عند الجماع، كون الأوعية الدموية تكثر فيها، ما يسبب إصابة الحامل بعدوى في عنق الرحم أو التهابات في المهبل.

2- الحمل خارج الرحم يكون سبب النزف والإجهاض في الشهر الثالث.

نصائح تُجنب المخاطر في الشهر الثالث من الحمل:

عند الاستيقاظ صباحاً، تُنصح الحامل بعدم النهوض بسرعة من فراشها. عليها أن تنتظر فترة ما بين 10 دقائق حتى 15 دقيقة، ثم النزول من على السرير بشكل تدريجي.
يُفضل تناول الوجبات الخفيفة خلال اليوم، وتجنب أن تكون المعدة فارغة لوقت طويل

يُفضل تجنب تناول الوجبات الدسمة، والابتعاد قدر الإمكان عن ملء المعدة والإحساس بالشبع.
إبتعاد الحامل قدر الإمكان من تناول المواد الدهنية، خلال أشهر الحمل الأولى، لأنها تسبب الشعور بالغثيان.

  • ليس للنشر
    شرب الماء والسوائل مهم جدا للحامل في الشهر الثالث.

على الحامل شرب كمية كافية من الماء يومياً. فالماء مهم جدا للأم في الشهر الثالث. فشرب الماء والسوائل يجنب الأم الإصابة بالإمساك.
الإبتعاد تماما عن رفع الأشياء الثقيلة، حصوصاً في الشهر الثالث لأنه قد يتسبب في الإجهاض وألم شديد في أسفل الظهر.
على المرأة الحامل الإهتمام بالنظافة الشخصية، طوال مراحل الحمل، وخاصة في الشهر الثالث، لتجنب أي عدوى بكتيرية في منطقة المهبل، التي تسبب أحياناً الإجهاض أو تشوهات في الجنين.
الحرص على تناول الطعام ببطء لتجنب التقيؤ.

ماذا يحدث للجنين في الشهر الثالث من الحمل؟

  • ليس للنشر
    الجنين في الشهر الثالث من الحمل.

من أهم ما يحدث للجنين أثناء هذا الشهر، هو تطور في نمو القلب. ويصبح بإمكان الطبيب أن يُسمع الأم نبض قلبه بفحص الألتراساوند.