هل أنت مريض سكري ؟ إليك بعض النصائح

سبب مرض السكري هو تراكم سكر الجلوكوز في الدم بشكل أعلى من المستوى الطبيعي ( 70-110) بسبب خلل في إفراز البنكرياس لهرمون الإنسولين وبالتالي عدم إستفادة الخلايا من سكر الجلوكوز والذي يعد مصدر الطاقة الرئيسي للجسم بشكل كامل مما يتسبب باعتلال كبير في الجسم .. أي مرض السكري .

 80% من حالات مرضى السكري من النمط الثاني يعود سببها إلى زيادة الوزن
 

هي حالة تتكرر بشكل يومي , قد يأتي المريض إلى الصيدلية ويطلب إجراء فحص سكري سريع لأنه شعر بجفاف في الفم أوتكرار التبوّل خلال النهار. نعم , هي بعضٌ من أعراضه ولا مانع من الإطمئنان على صحتك بل على العكس , نحن نشجّع الناس على إجراء فحوصات طبية روتينية من حين إلى آخر . لكن مرض السكري بالتحديد له خصوصية منفردة عن غيره من الأمراض لأن السيطرة على الأعراض الناتجة عن ارتفاع معدل السكر في الدم بشكل مستمر قد يكون أمراً شاقاً في بعض الحالات مما يجعل الناس تهاب هذا المرض .

 سبب مرض السكري هو تراكم سكر الجلوكوز في الدم بشكل أعلى من المستوى الطبيعي ( 70-110)  بسبب خلل في إفراز البنكرياس لهرمون الإنسولين وبالتالي عدم إستفادة الخلايا من سكر الجلوكوز والذي يعد مصدر الطاقة الرئيسي للجسم  بشكل كامل مما يتسبب باعتلال كبير في الجسم .. أي مرض السكري .

هناك نمطان رئيسيان لمرض السكري والمعروفان بالنمط الأول :

يعتمد المريض المصاب بالسكري من النمط الأول على علاج الإنسولين طوال حياته , وتبدأ أعراض المرض في سن مبكر. والنمط الثاني والذي

يعد الأكثر إنتشاراً بين مرضى السكري وتقدر نسبة المصابين به ب90 إلى 95 بالمئة من إجمالي مرضى السكري. 80% من حالات مرضى السكري من النمط الثاني يعود سببها إلى زيادة الوزن مما يجعلنا نشدد على أهمية الإلتزام بنمط غذائي سليم وممارسة الرياضة بشكل منتظم للجميع .  

 هناك أيضاً سكري الحمل الذي يصيب السيدات بشكل مؤقت خلال فترة الحمل.

 14 نوفمبر / تشرين الثاني هو يوم مرض السكري العالمي , لذلك سنقدم بعض النصائح الصحية العامة لمريض السكري علنا نستطيع أن نساهم في نشر التوعية الطبية الصحيحة بين أفراد المجتمع .

بداية ما هو فحص السكري التراكمي ( A1C ) ؟ أو ما يسمى بفحص مخزون السكر ؟

هو تحليل مخبري لعينة من الدم على إمتداد ثلاثة أشهر لمعرفة المستوى الحقيقي للسكر في الدم , وينصح الأطباء بإجراء هذا التحليل كل 3 إلى 6 أشهر ليتسنى لهم وصف العلاج المناسب أو تبديله بعلاجات أخرى كلما اقتضت الحاجة من قبل الطبيب وارتفاع مخزون السكر قد يكون مؤشراً لإحتمال الإصابة بأمراض الكلى , المشاكل العصبية , مشاكل الدورة الدموية, السكتات الدماغية وأيضاً النوبات القلبية . 

مجموعة متكاملة من النصائح الصحية لمريض السكري :

بالإضافة إلى العلاجات التي يقوم بوصفها الطبيب أخصائي أمراض الغدد والسكري عليك أن تتبع الإراشادات التالية وذلك بما يتناسب مع حالتك الصحية  ونظام حياتك الشخصي . 

نصائح غذائية :

لا يمكن السيطرة على نسبة السكر المرتفعة في الدم فقط من خلال العلاج الدوائي , فالحمية الغذائية مهمة جداً والأهم من ذلك أيضاً هو عدم الإنصياع لما تروجه بعض الإعلانات التجارية عن وجود أعشاب سحرية تخلصك تماماً من مرض السكري , الغذاء السليم يأخذ الحيز الأكبر من الإهتمام  :

-        إن كنت تعاني من السمنة فعليك بتخفيض وزنك , فمضاعفات هذا المرض ترتبط بشكل وثيق بالسمنة .

-        أكثر من تناول الخضار والأطعمة الغنية بالألياف كالحبوب الكاملة ولا مانع من تناول الفاكهة الطازجة ذات السعرات الحرارية المنخفضة كالتفاح , البرتقال , الجريب فروت والجوافة وتجنب تناول التين والتمر والمانجو بكثرة نظراً لاحتوائها على نسبة عالية من السكريات حتى المجفّف منها .

-        قم بتناول عدة وجبات يومية بدلاً من وجبتين أوثلاث وجبات رئيسية لكي يتسنى لجسمك استهلاك السكر بشكل أسرع وتجنب النُّظم الغذائية المعقدة .

-          تجنب تناول السكر سريع الإمتصاص الموجود في الحلويات والشوكولا وحاول إنتقاء الحلويات التي تحتوي على بدائل التحلية وقد باتت متوفرة بكثرة .أما بالنسبة للنشويات فالأفضل استبدال الخبز الأبيض بالخبر الأسمر , لا مانع من تناول الأرز والمعكرونة باعتدال لأن لها تأثير مباشر على سكر الدم .

-        اعتمد الوجبات قليلة الدسم ولا تكثر من كمية الملح والبهارات فمريض السكري معرض أكثر من غيره للإصابة بأمراض ارتفاع الضغط وتصلب الشرايين , تجنب الطعام المقلي واعتمد المشوي أو المطهو على البخار. كذلك الأمر بالنسبة للمنبهات كالقهوة والشاي والمشروبات الروحية والتدخين .

-        تجنب تناول اللحوم الحمراء بكثرة , واستبدلها بالأسماك والدجاج .

-        يجب شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً .

-        تناول فيتامين B المركب إما عن طريق الأقراص الدوائية أو الغذاء

نصائح تتعلق بروتين حياتك اليومي :

-        واظب على ممارسة الرياضة وبالأخص رياضة المشي فهي مفيدة في تنشيط الدورة الدموية , زيادة حرق الدهون و تزيد من تدفق الدم إلى الأطراف وبالتالي تجنب المضاعفات فيها .وعليك تجنب ممارسة الرياضة العنيفة (كالمصارعة )

-        إن تأخرت بتناول وجبتك الغذائية أو كنت صائم فعليك ألا تبذل مجهود جسدي لتجنب أعراض إنخفاض السكر في الدم.

-        داوم على فحص القدمين يومياً للتأكد من عدم وجود أي جرح خصوصاً بين الأصابع , حافظ على قدميك دافئتين وعند حدوث أي التهاب قم بمراجعة طبيبك على الفور .

-        اغسل قدميك بالماء والصابون مع التجفيف الجيد ولا تنسى استخدام كريم مرطب للجلد لمنع التشققات الجلدية .

-        تجنب المشي حافي القدمين , ارتد جوارب قطنية وحذاء مريح يومياً كذلك خلال ممارسة الرياضة حتى تتجنب الإصابة بالإلتهابات والقروح الجلدية. 

-        احمل معك دائماً قطعة من الحلوى لتتناولها عند الشعور بأعراض هبوط السكر في الدم . 

-        لا تنسى أدويتك إن كنت تنوي السفر , إحمل في حقيبتك بطاقة بياناتك الصحية وإسم طبيبك المعالج ورقم هاتفه وتجنب الإرهاق والسهر .

-        تجنب القيادة ليلاً إن كنت من المرضى الذين يعانون من تكرار غيبوبة السكري او مشاكل في النظر .

 

نصائح تتعلق بالعلاج وتجنب مضاعفات مرض السكري:

-        تعرف على العلاج الذي قام الطبيب بوصفه , إسأل الصيدلي عن أي إستفسار يتعلق بالدواء  وأعراضه الجانبية.

-        التزم بتعليمات الطبيب فهو من سيقوم بتحديد توقيت الدواء سواء كانت الجرعة صباحا ( قبل الطعام ) أو بعد الوجبة الرئيسية  . سيساعدك الصيدلي بتنظيم تناول الأدوية إن ترافقت مع المكملات الغذائية بتوقيتها الصحيح وسيقدم لك نصائح مهمة لتخزين الدواء ( حفظ الإنسولين في البراد بدون تجميد على سبيل المثال )

-        العلاج بحقن الإنسولين له خصوصية . إحفظ مقدار الجرعة المناسبة لحالتك , تعلم كيفية حقن نفسك والمكان الصحيح لحقن هرمون الإنسولين , لا تكرر  حقن نفسك بنفس المنطقة فهذا يؤدي إلى تلف جلدي وتناول القليل من الطعام بعد الحقن لتجنب إنخفاض السكر في الدم .

-        واظب على إجراء التحاليل الطبية الدوية للدم والبول وفحص الكلى كل 6 أشهر .

-        احذر من ارتفاع ضغط الدم , ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون الضارة . والتزم العلاج ومراجعة الطبيب إن كنت تعاني من هذه الأمراض .

-        قم بزيارة طبيب العيون كل 6 أشهر إلى سنة لتجنب المضاعفات باكراً

-        قم بزيارة طبيب الأسنان بشكل دوري لتجنب تخلخل الأسنان وسقوطها وعليك الإهتمام بنظافتها جيداً .

-        لا تهمل بعض الأعراض كارتفاع الحرارة مثلاً , راجع طبيبك فوراً

-        للإمرأة الحامل المصابة بالسكري خصوصية , لا تهملي المراجعة الدورية واتبعي الإراشادات الطبية بحذافيرها , فالأمر لا يقتصر عليك بمفردك بل أيضاً يؤثر على صحة الجنين .

تطوير ثقافة الفرد الطبية ودعم الجانب النفسي :

إن كنت أنت من يعاني من مرض السكري فلا تخش المرض ولا مضاعفاته طالما أنك تلتزم إراشادات الطبيب . عش يومك بطمأنينة , وناقش نفسك بالمشاكل التي تواجهها وقم بتبسيطها لكي لا تعش تحت ظل الإكتئاب والخوف , ارم كل ثقل هذه الحياة المتعبة خلف ظهرك . عليك أن تقتنع بأن هذا المرض سيرافقك خلال مسيرة حياتك المقبلة فلن تقبل إلا بأن تحيى مرتاح البال وتبحث عن سبل الراحة والسعادة بما يتناسب مع روتين حياتك اليومي والأسري . 

وعلى الجميع أيضاً أن يعُوا تماماً بأن مرض السكري هو استعداد وراثي , أعراضه تتجلّى عند الشدائد . نحن نعيش تحت وطأة ضغوطات حياتنا المعاصرة التي ترهقنا إقتصادياً , نفسياً وحتى جسدياً مما يجعلنا أكثر عُرضة للإصابة بمرض السكري . إن كان أحد أفراد أسرتك يعاني من مرض السكري فلا تجعل القلق من العامل الوراثي رفيق حياتك. فمرض السكري هو أحد أكثر الأمراض التي من الممكن السيطرة على أعراضه ومضاعفاته مادُمت تلتزم بإرشادات طبيبك بشكل تام على جميع الصُعد ( الدوائية , الغذائية , الرياضة والمزاج النفسي ) وتفكّر بمقولة أحد الأطباء الألمان:

  لو كان من المحتوم عليّ أن أصاب بمرض شديد ، وتُركت لي حرّية الاختيار ، لما اخترت سوى الإصابة بمرض السكري .. !!