نقل الرئيس الجزائري إلى ألمانيا لـ"إجراء فحوص معمقة"

الرئاسة الجزائرية تعلن نقل الرئيس عبد المجيد تبون إلى ألمانيا بناء على توصية الفريق الطبي.

  • الرئيس الجزائري بدأ حجراً صحياً السبت للاشتباه بإصابته بفيروس كورونا
    الرئيس الجزائري بدأ حجراً صحياً السبت للاشتباه بإصابته بفيروس كورونا

أعلنت الرئاسة الجزائرية أنّ الرئيس عبد المجيد تبون نقل إلى ألمانيا لإجراء "فحوص طبية معمقة" بعد أيام من الاشتباه بإصابات بكوفيد-19 في محيطه.

وأوضحت الرئاسة في بيان، أن تبون نقل إلى الخارج "بناء على توصية الفريق الطبي".

وكانت الرئاسة أعلنت مساء الثلاثاء أنّ الرئيس الجزائري الذي بدأ حجراً صحياً السبت، نقل إلى مستشفى عسكري في العاصمة الجزائر "مع الإشارة إلى أن حالته الصحية لا تستدعي أي قلق".

وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية أنه "بعدما تبين أن العديد من الإطارات السامية برئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة، قد ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا، نصح الطاقم الطبي للرئاسة، رئيس الجمهورية، بمباشرة حجر صحي طوعي، لمدة خمسة أيام ابتداءً من 24 أكتوبر".

وعقب أسابيع تباطأ خلالها انتشار العدوى، شهدت الجزائر التي لا تزال حدودها مغلقة زيادة في إصابات "كوفيد-19" منذ أسبوعين.

وسجل البلد الذي يقطنه 44 مليون نسمة نحو 57 ألف إصابة منذ رصد أول حالة في 25 شباط/فبراير، بينها أكثر من 1930 وفاة و40 ألف حالة تعاف.

والأحد، ندّد رئيس الوزراء عبد العزيز جراد بـ"استرخاء" شعبي على صعيد التقيّد بتدابير الوقاية محذرا من "عودة ظهور بؤر العدوى من جديد".