إيران تدين جريمة القتل المتعمد للصحافية شيرين أبو عاقلة

المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية يعزّي عائلة أبو عاقلة وقناة الجزيرة والصحافيين الملتزمين بالقضية الفلسطينية والقدس الشريف في كل أنحاء العالم.

  • إيران تدين جريمة القتل المتعمد للصحافية شيرين أبو عاقلة
    من مراسم تشييع الصحافية شيرين أبو عاقلة

أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم الأربعاء، الاستهداف المتعمد لمراسلة قناة الجزيرة الصحافية شيرين أبو عاقلة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي. 

وقال خطيب زاده: "نعزّي عائلة أبو عاقلة وقناة الجزيرة والصحافيين الملتزمين بالقضية الفلسطينية والقدس الشريف في كل أنحاء العالم"، مضيفاً أنّ "العمل الإجرامي الصهيوني دليلٌ واضح على عدم التزام هذا الكيان بدور الصحافة ومكانة الإعلام والصحافيين في توعية الرأي العام".

ولفت إلى أنّه "على عكس مزاعم آلة الدعاية الصهيونية الكاذبة فإنّ الكيان الصهيوني يخشى نشر الحقائق لدرجة قتل الصحافيين"، مطالباً المنظمات الدولية ومحافل حقوق الإنسان واتحادات الإعلام الدولية بإجراء تحقيق مستقل في استشهاد السيدة شيرين أبو عاقلة ومحاسبة الكيان الصهيوني على جريمته.

وأشار خطيب زاده إلى أنّ "اقتراح الكيان الصهيوني لإجراء تحقيق  في جريمة الاستهداف المتعمد للصحافية شيرين أبو عاقلة هو تهرّب وهروبٌ للأمام، ويفتقر لأيّ مصداقية".

واستشهدت صباح اليوم، الصحافية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة "الجزيرة"، متأثرةً بإصابتها برصاص حي في الرأس من قبل قناصة الاحتلال الإسرائيلي، أثناء تغطيتها اقتحام الاحتلال لمخيم جنين في الضفة الغربية.

وأصدرت شبكة الميادين، ممثلة برئيس مجلس الإدارة، غسان بن جدو، بياناً أعربت فيه عن حزنها الشديد لاستشهاد الصحافية الفلسطينية في قناة "الجزيرة" شيرين أبو عاقلة برصاص الاحتلال، قائلةً إنّ الشهيدة "كانت كتلة أدب وتهذيب والتزام مهني وطني يفتقدها الإعلام الفلسطيني والعربي بكل وجع وألم".

ودانت الرئاسة والفصائل الفلسطينية وقيادات شعبية ودينية جريمة الاغتيال محمّلةً حكومة الاحتلال المسؤولية.