ارتفاع عدد حسابات "تويتر" المزيفة التي تدّعي تزوير الانتخابات في البرازيل

صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية تكشف أنّ نسبة الحسابات المزيفة في "تويتر" في البرازيل تضاعفت 5 أضعاف بين فترة تشرين الأول/أكتوبر  وكانون الثاني/يناير.

  • ارتفاع عدد حسابات تويتر التي تدعي تزوير الانتخابات في البرازيل
    ارتفاع عدد حسابات تويتر التي تدعي تزوير الانتخابات في البرازيل

ارتفع عدد الحسابات المزيفة التي تنشر أخباراً عن تزوير الانتخابات البرازيلية بشكلٍ كبير في موقع "تويتر" خلال الأشهر التي أعقبت الانتخابات الرئاسية في البلاد، وفق صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية.

وذكرت الصحيفة إنّ الحسابات المزيفة في "تويتر"، تُهاجم معظمها الرئيس اليساري لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، كما تزعم أيضاً، أنّ التصويت لصالحه خلال الانتخابات الرئاسية كان مزيفاً.

ووفقاً لشركة تحليلات استخدمها الملياردير الأميركي إيلون ماسك، أشارت النتائج إلى أنّ "هناك زيادة كبيرة في نشاط الروبوتات المُشتبه فيها في الانترنت، وذلك منذ فوز "لولا" في الرئاسة في تشرين الأول/أكتوبر في البرازيل".

ولفتت "واشنطن بوست" إلى أنّ التقرير الصادر عن شركة "سيابرا" الإسرائيلية، تمّت مُشاركته مع "The Technology 202"، وقدّر الباحثون أنّ النسبة المئوية لحسابات "تويتر" التي يُعتقد أنها "مزيفة" تضاعفت 5 أضعاف بين فترة تشرين الأول/أكتوبر  وكانون الثاني/يناير، إذ وصلت إلى 20% من الحسابات التي تشكك في الانتخابات البرازيلية.

وبيّنت الصحيفة أنّ شركة "سيابرا" الإسرائيلية قامت بدراسة ما يقرب من 10.000 ملف شخصي يتحدث عن الانتخابات البرازيلية منذ أيلول/سبتمبر، عبر "تويتر" و"فيسبوك"، وذلك للكشف عن نشاط الروبوتات المُشتبه فيها في الانترنت.

اقرأ أيضاً: بين الكابيتول الأميركي وكونغرس البرازيل.. أوجه الشبه في الاقتحام والتطرف