الاحتلال يسحب دباباته غربي مدينة غزة.. والمقاومة تستهدف جنوده وآلياته وسط القطاع

تستمرّ عمليات المقاومة، لليوم الـ127 منذ بدء ملحمة طوفان الأقصى، في ظل استمرار الاحتلال في استهدافه المجمعات الطبية ومنازل المدنيين.

  • مقاوم من كتائب القسام أثناء تجهيز قذائق القسام 105 (الإعلام الحربي - كتائب القسام)
    مقاوم من كتائب القسام في أثناء تجهيزه قذائق "الياسين 105" (الإعلام الحربي - كتائب القسام)

أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أن مجاهديها استهدفوا دبابتين صهيونيتين بقذائف "الياسين 105"، جنوبي غربي حي الزيتون في مدينة غزة.

وأعلنت سرايا القدس قصفها، عبر قذائف الهاون، تجمعاً لجنود الاحتلال وآلياته، شرقي مخيم المغازي، كما أعلنت عن الاشتباك مع جنود وآليات العدو بالأسلحة الرشاشة وقنابل "برق" المضادة للأفراد، وقصف تمركز لجنود العدو، بوابل من قذائف الهاون النظامي، محيط منطقة الحاووز غرب خان يونس.

كما استهدفت سرايا القدس، قوة صهيونية غرب خان يونس، كانت متحصنة بأحد المنازل وتمكنت من إيقاع أفرادها بين قتيل وجريح.

من جهته، أفاد مراسل الميادين بتنفيذ طائرات الاحتلال غارةً على حيّ تل الهوى، جنوبي غربي مدينة غزة، في ظل معلومات تتحدث عن تراجع دبابات الاحتلال من مناطق غربي المدينة.

وأفاد مراسل الميادين في مدينة رفح باستشهاد أكثر من 27 شهيداً، بسبب استهداف قوات الاحتلال منازل في عدة مناطق من المدينة.

وأفاد بتحول باحات مجمع ناصر الطبي إلى مقابر دُفنت فيها جثامين الشهداء، في ظل عمليات تجريف واسعة ينفذها الاحتلال في محيط المجمع الطبي، بحيث جرفت جرافات الاحتلال شارع البحر المقابل لمجمع ناصر، بصورة متزامنة مع إطلاق نار كثيف في محيطه.

وأعلن مراسل الميادين تسجيل 4 شهداء على الأقل، وعدة جرحى، من جراء غارة استهدفت منزلاً في منطقة البركة في دير البلح، وسط قطاع غزة.

وكانت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أعلنت، أمس، أنّ مجاهديها خاضوا اشتباكات ضارية ضد جنود الاحتلال وآلياته، بالأسلحة الرشاشة والقذائف المضادة للدروع، في مناطق التصدّي للتوغّل، غربيّ خان يونس، جنوبيّ قطاع غزة.

وأكّدت السرايا استهداف آليات الاحتلال وحشوده، شرقي المحافظة الوسطى برشقة صاروخية.

بدورها، أعلنت كتائب شهداء الأقصى، الجناح العسكري لحركة فتح، يوم أمس، أنّ مقاتليها تمكّنوا من قنص جندي صهيوني، شرقي مخيم المغازي، في المحافظة الوسطى، وسط قطاع غزة.

بالتوازي، أعلنت كتائب المجاهدين، الجناج العسكري لحركة المجاهدين، دكّ تجمّعات القوات الإسرائيلية في جنوبي شرقي غزة، بعدد من الصواريخ قصيرة المدى.

وتحدّث مراسل الميادين عن اشتباكات عنيفة خاضتها المقاومة مع الاحتلال في حي الرمال والشيخ عجلين في مدينة غزة.

اقرأ أيضاً: مسؤولون في الاستخبارات الأميركية: "إسرائيل" ليست قريبة من القضاء على حماس

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.