الاحتلال يعزل غزّة عن العالم.. ويصعّد هجماته بعد صدّ المقاومة تقدّمه برياً

الاحتلال يصعّد وتيرة قصفه لقطاع غزة، ويستهدف محيط مشافٍ بشكل كثيف، كما يقطع الاتصالات والإنترنت عن القطاع، ويأتي ذلك بالتزامن مع صدّ المقاومة لمحاولة اقتحام لقواته برياً.

  • الاحتلال يعزل غزّة عن العالم.. ويصعّد هجماته بعد صدّ المقاومة تقدّمه برياً
    الاحتلال يعزل غزّة عن العالم.. ويصعّد هجماته بعد صدّ المقاومة تقدّمه برياً

صعّد الاحتلال، ليل الجمعة السبت، من وتيرة قصفه لقطاع غزة طال المناطق الشرقية والشمالية على وجه الخصوص، بالتزامن مع محاولات اقتحام بري للقطاع، التي صدّتها المقاومة الفلسطينية.

وأفادت مراسلة الميادين بتجدد القصف العنيف على محيط المستشفى الإندونيسي، ومحيط مجمع الشفاء الطبي في غزة.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية فجر اليوم السبت، أنّ أكثر من 100 شخص استشهدوا من جراء قصف إسرائيلي استهدف منزلاً متعدد الطوابق كان يؤوي نازحين في مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة.

كما تمّ استهداف منزل قرب النادي الأهلي في مخيم النصيرات، وسط قطاع غزة، ونقل عدد كبير من الشهداء والإصابات إلى المستشفيات.

وأفاد مراسل الميادين بسقوط قذيفة مدفعية إلى جانب مبنى المستشفى الأندونيسي، شمالي غزة.

وأفادت مصادر بأنّ قوات الاحتلال قصفت بعض مناطق مدينة غزة بقنابل الفسفور المحرّمة دولياً، فيما تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أنّ نحو 1000 فلسطيني ما زالوا تحت الأنقاض.

وأكّد رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر أنّ "المدنيين يتعرّضون لأعنف قصف تشهده غزة على الإطلاق".

بدورها، أشارت منظمة أطباء بلا حدود، إلى أنها "تشعر بقلق عميق إزاء الوضع في غزة"، وأنها "فقدت الاتصال بزملائها على الأرض".

وأكدت المنظمة الدولية أنّ القلق بشكل خاص الآن على المرضى والطاقم الطبي وآلاف العائلات التي تلجأ إلى مستشفى الشفاء والمرافق الصحية الأخرى، داعيةً "إلى توفير الحماية المطلقة لجميع المرافق الطبية والموظفين والمدنيين في جميع أنحاء قطاع غزة".

من جهتها، حذرت "هيومن رايتس ووتش" من أن قطع الاتصالات والإنترنت في غزة يهدّد بالتستر على "فظائع جماعية".

وكان المتحدث باسم "جيش" الاحتلال الإسرائيلي أعلن أنّ "القوات البرية الإسرائيلية تعمل على توسعة النشاطات البرية في غزة". وجاء هذا القرار تزامناً مع قطع الاتصالات والإنترنت عن القطاع بأكمله.

اقرأ أيضاً: الاحتلال يشنّ حرباً على مقومات الحياة في غزّة.. وعدد الشهداء يفوق 7300

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.