الجيش الصومالي يعلن استعادته بلدات فاصلة بين إقليمين وسط البلاد

قوات الجيش الصومالي تستعيد قرى كان عناصر "حركة الشباب" قد سيطروا عليها، وتعتقل عدداً من عناصر التنظيم.

  • الجيش الصومالي يصادر أسلحة وذخائر تابعة لتنظيم
    الجيش الصومالي يصادر أسلحة وذخائر تابعة لتنظيم "حركة الشباب"

أعلن الجيش الصومالي استعادته قرى فاصلة بين إقليمين وسط البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الصومالية عن مصادر عسكرية استعادة قوات الجيش قرى كان عناصر "حركة الشباب" المرتبطون بتنظيم "القاعدة" قد سيطروا عليها، مضيفة أن الجيش اعتقل أثناء توغّله في تلك المناطق عدداً من عناصر التنظيم، كما صادر أسلحة وذخائر تابعة لهم.

وشهدت العاصمة مقديشو في تموز/ يوليو انفجاراً انتحارياً أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، وأعلنت حركة "الشباب" المتطرفة مسؤوليتها عن الهجوم.

سبق ذلك، مقتل شخصين وإصابة 23 آخرين في هجوم انتحاري قرب محطة حافلات تشهد ازدحاماً في العاصمة الصومالية مقديشو، وفق ما أفاد مصدر في الشرطة.

وفي شباط/ فبراير الماضي، اتهمت الحكومة الصومالية الإمارات بالسعي إلى إثارة الفوضى في الصومال وجعله مثل ليبيا واليمن، وذلك على خلفية موقف الإمارات إزاء الاضطرابات الأمنية التي شهدتها العاصمة الصومالية مقديشو قبلها.