الحشد الشعبي يُطلق عمليةً أمنية بالتزامن مع الانتخابات الخاصة

الحشد الشعبي العراقي يطلق عمليةً أمنية استباقية لتعقّب الخلايا الإرهابية في محافظة صلاح الدين، وخلية الإعلام الأمني تعلن القبض على داعشي داخل وكر في نينوى.

  • الحشد الشعبي يطلق عمليةً أمنية بالتزامن مع الانتخابات الخاصة
    العملية انطلقت لتأمين الطرق ومنع تهديدات داعش

أطلق الحشد الشعبي العراقي، اليوم الجمعة، عمليةً أمنية استباقية لتعقّب الخلايا الإرهابية في محافظة صلاح الدين.

وذكر إعلام الحشد في بيانٍ له أنّ "قوّة من اللواء السادس في الحشد، وبالتعاون مع القوات الأمنية، شرعت في البحث عن مطلوبين وتَعقّب الخلايا الداعمة للإرهاب في مناطق شرق الثرثار، بين منطقة عين الفرس ووادي الحصى.

وأضاف أنّ "العملية انطلقت لتأمين الطرق ومنع تهديدات داعش وتدمير المخابئ وتوفير بيئة آمنة خلال الانتخابات، وتأمين مراكز الاقتراع من استهدافات داعش في صلاح الدين".

وفي سياقٍ متصل، أعلنت خلية الإعلام الأمني، اليوم الخميس، "القبض على داعشي داخل وكر في قضاء مخمور شرق نينوى".

كما قالت الخلية، في بيانٍ لها، إنّه "بناءً على معلومات استخبارية لشعبة استخبارات الفرقة 14 في مديرية الاستخبارات العسكرية، تمكنت قوّة من شعبة استخبارات الفرقة 14 واللواء الخمسين والفوج الثاني واستخبارات ومكافحة مخمور، من ضبط وكر لعصابات داعش الإرهابية في قرية سيرمة منطقة القراج قضاء مخمور في محافظة نينوى".

يُشار إلى أنّ أفراد قوات الأمن والنازحين والسجناء يدلون بأصواتهم، اليوم، في الانتخابات التشريعية العراقية، قبل يومين من الاقتراع العام في البلاد.

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مشاركة أكثر من 435 ألف ناخب بالتصويت الخاص حتى منتصف النهار، مشيرةً إلى أنّ نسبة المشاركة في التصويت الخاص في البصرة حتى الـ 12 ظهراً بلغت 41%.

يُذكر أنّ مستشار رئيس الوزراء العراقي لشؤون الانتخابات، حسين الهنداوي، أعلن أن "الزخم الانتخابي اليوم ممتاز جداً"، مشيراً إلى "وجود إجراءات حماية للمراقبين الدوليين بالتنسيق مع الأمم المتحدة ودول المراقبين".