الدفاع الروسية تعلن تحييد 400 "نازي" وتدمير مواقع عسكرية أوكرانية

وزارة الدفاع الروسية تعلن تدمير 11 موقعاً عسكرياً في أوكرانيا، بالإضافة إلى مستودعات للذخيرة ومحطات للرادار في دونباس.

  • الدفاع الروسية تعلن تدمير 318 تجمعاً للقوات الأوكرانية
    الدفاع الروسية تعلن تحييد 400 نازي

أعلنت وزارة الدفاع الروسية تحييد 400 نازي وتدمير 11 موقعاً عسكرياً و8 مخازن للسلاح بصواريخ "أونيكس" العالية الدقة، وإسقاط 6 مروحيات ومقاتلة MiG-29 تابعة للجيش الأوكراني.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع، اللواء إيغور كوناشينكوف، أن "صواريخنا دمرت 11 موقعاً عسكرياً، و4 معسكرات للنازيين، و8 مستودعات للذخيرة، ومحطتي رادار في منطقتي كراماتورسك وكرستيشا في دونباس".

وأضاف أنّ "القوات الروسية تمكنت من تدمير 6 مروحيات "Mi-8" و"Mi-24" في بلدة أرتسيز في أوديسا، جنوبي أوكرانيا، و318 تجمعاً للقوات الأوكرانية، كما تم تحييد 400 نازي، وإعطاب 48 آلية عسكرية".

وتابع كوناشينكوف أنّ "أنظمة الدفاع الجوي الروسية أسقطت مقاتلة "MiG-29" فوق مدينة سيفرودونيتسك، وثلاث مسيّرات أوكرانية".

ولفت إلى "اعتراض صاروخ أوكراني من طراز "توشكا أُو" بالقرب من قرية إيفانوفكا في خاركوف، وصاروخين من طراز "سميرتش" في منطقتي إيزوم وبولشوي كاميشوفخا في دونباس".

وأمس، أعلنت "الدفاع الروسية" تدمير 19 تجمعاً للقوات والمعدات العسكرية الأوكرانية في منطقة تشوتشيف، و6 مستودعات للأسلحة، بالإضافة إلى تدمير كميات كبيرة من الأسلحة الأميركية والغربية في أوكرانيا.

يُشار إلى أنّ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قال في الذكرى الـ77 للنصر على النازيّة إنّ "الجيش الروسي يحارب في دونباس من أجل أمن روسيا"، مضيفاً أن "واجبنا هو المجافظة على إرث من قضى على النازية كي لا تتكرر تلك الأيام".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.