الرئيس الإندونيسي يؤكد دعوة نظيره الروسي إلى حضور قمة العشرين

بعد الضغط الغربي المكثف الرامي إلى إقصاء موسكو عن قمة العشرين، الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو يؤكد دعوة نظيره الروسي إلى حضور القمة.

  • الرئيس الإندونيسي يؤكد دعوة نظيره الروسي لحضور قمة العشرين
    الرئيس الإندونيسي يؤكد دعوة نظيره الروسي لحضور قمة العشرين

أعلن الرئيس الإندونيسي، جوكو ويدودو، أنّه وجّه دعوة إلى نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، للمشاركة في قمة مجموعة العشرين (G20) المزمع عقدها في جزيرة بالي، في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وذكر ويدودو، أثناء مؤتمر صحافي افتراضي عقده اليوم الجمعة، أنّ بوتين أعرب خلال مكالمة هاتفية جرت بينهما أمس عن امتنانه لهذه الدعوة، وأبدى نيته حضور القمة.

وأكّد ويدودو أنّه دعا أيضا الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، الذي كان قد أعلن الخميس الماضي عبر "تويتر" عن تلقيه الدعوة لحضور الاجتماع القادم.

وكان الرئيس الإندونيسي رجّح التوصل إلى حل وسط في مسألة مشاركة بوتين في القمة القادمة، بعد الضغط الغربي المكثف الرامي إلى إقصاء موسكو عن هذا الاجتماع رداً على عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وفي 21 نيسان/أبريل، أكدت وزيرة المالية الإندونيسية، سري مولياني إندراواتي، أنّ دعوات حضور القمة "وُجّهت إلى الجميع" بمن فيهم الرئيس الروسي، بالرغم من ممارسة الولايات المتحدة ضغوطاً على إندونيسيا، التي تترأس مجموعة العشرين هذا العام، لمنع دعوته.

وكانت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، أعلنت أنّ "فكرة استبعاد روسيا عن مجموعة العشرين لم تحظَ بدعم كافٍ من جانب الدول الأعضاء".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.