القوات الروسية تدمر موقعاً لحرس البحرية الأوكراني وتحبط هجوماً مضاداً في دونيتسك

القوات الروسية تستكمل الأعمال العسكرية في جبهات القتال، وتفشل هجوماً مضاداً للأوكرانيين في دونيتسك.

  • القوات الروسية تحبط هجوماً مضاداً للأوكرانيين في دونيتسك وتدمر عدة مدافع
    القوات الروسية تحبط هجوماً مضاداً للأوكرانيين في دونيتسك وتدمر عدة مدافع

استهدف الطيران الحربي الروسي، صباح اليوم الجمعة، موقعاً لحرس البحرية الأوكراني في خيرسون، وبلغت خسائر العدو نحو 50 جندياً، وفق رئيس مركز الإعلام في التشكيل العسكري "دينيبر" أندريه روليف.

وقال روليف إنّ المدفعية الروسية في "دينيبر" دمّرت مدفعتين متحركتين تابعتين للجيش الأوكراني في مناطق البلدات الساحلية في بيريغوفي ونيكولسكوي.

وتواصل القوات الروسية عمليتها العسكرية الخاصة، مستكملةً تحرير المناطق الأربع التي انضمت إليها العام الماضي (جمهوريتا دونيتسك ولوغانسك ومقاطعتا زاباروجيا وخيرسون).

وقبل أيام، أعلن رئيس مجموعة "فاغنر" العسكرية الروسية الخاصة يفجيني بريغوجن أنّ قواته رفعت العلم الروسي فوق مبنى إدارة بلدة باخموت في إقليم دونباس.

القوات الروسية تحبط هجوماً مضاداً للأوكرانيين في دونيتسك

بدورها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية إحباط هجوم شنّته قوات كييف على محوري دونيتسك وزاباروجيا، والقضاء على 35 جندياً أوكرانياً، وتدمير مدرعتين ومدفعي "هاوتزر".

وقالت الوزارة: "على محوري جنوب جمهورية دونيتسك ومقاطعة زاباروجيا، استهدفت الضربات الجوية العملياتية والتكتيكية ونيران المدفعية من مجموعة "فوستوك" الروسية القوات الأوكرانية في مناطق متفرقة في مدينة أوغليدار في دونيتسك ومارفوبول وزاغورن في مقاطعة زاباروجيا".

وأشار إلى أنّ القوات الروسية أحبطت محاولة تنفيذ هجوم مضاد للأوكرانيين في اتجاه بلدات فوديان ونيكولسكوي في دونيتسك.

وتابع: "قضت القوات الروسية على 35 جندياً أوكرانياً، ودمّرت مدرعتين ومدفعي "هاوتزر" من طراز "د 20" و"د 30" وسيارتين".

صيغة موحّدة

كذلك، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أنّ روسيا وبيلاروسيا باشرتا بإعداد صيغة موحّدة لأمن دولة الاتحاد، في ظل التحديات الخارجية للبلدين.

وقال بوتين خلال اجتماع لمجلس الدولة الأعلى لدولة الاتحاد: "إعداد صيغة أمن دولة الاتحاد يحظى بأهمية كبيرة، وعلينا صياغة المهام الأساسية لتفاعلنا على خلفية التوتر المتزايد على حدودنا والعقوبات وحرب المعلومات ضدنا".

وأكّد أنّ ذلك يتطلب "العمل بشكلٍ موضوعي في التخطيط الإستراتيجي".

وتابع: "سنواصل تعزيز أمن دولة الاتحاد، وسنضمن الظروف الملائمة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة والتدريجية".

اقرأ أيضاً: شويغو: سلاح الجو البيلاروسي أصبح قادراً على توجيه ضربات نووية

اخترنا لك