بيان الكرملين ينفي اعتذار بوتين إلى بينيت

الكرملين ينفي ما نقلته وسائل الإعلام الإسرائيلية بشأن اعتذار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلى رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت.

  • الكرملين ينفي اعتذار بوتين لبينيت
    المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف 

أصدر الكرملين بياناً نفى فيه ما أوردته رئاسة وزراء الاحتلال الإسرائيلي بشأن اعتذار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عبر مكالمة هاتفية مع نفتالي بينيت، عن تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بشأن أصول هتلر اليهودية. وتناول الكرملين تفاصيل المكالمة بين الطرفين، والتي لم تتضمن – بحسب بيان الكرملين – أي اعتذار عن تصريحات لافروف.

وقال المتحدث الرئاسي الروسي، دميتري بيسكوف، اليوم الخميس، تعليقاً على ذلك، إنّ "الحديث الذي جرى بين قائدي البلدين كان تماماً كما ورد في بيان الكرملين". 

يأتي ذلك بعد أن نقلت وسائل إسرائيلية، في وقت سابق اليوم، عن رئاسة حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أنّ رئيس الحكومة نفتالي بينيت "قبل" اعتذار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن التصريحات بشأن جذور هتلر اليهودية.

وكان بوتين أجرى مكالمة هاتفية، بمناسبة ما يسمى "يوم الاستقلال الـ74 لإسرائيل"، ببينيت، تناولت مستجدات الوضع في أوكرانيا، وأكد فيها الطرفان أنّ "العلاقات بين روسيا وإسرائيل ستستمر في التطور".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.