الكوريّتان الجنوبية والشمالية تعيدان فتح الخطّ الساخن بينهما

الزعيم الكوري الجنوبي مون جاي إن والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يتفقان على إعادة بناء الثقة وتحسين العلاقات بين البلدين.

  • سيول وبيونغ يانغ تعيدان فتح الخطّ الساخن بينهما
    الزعيم الكوري الجنوبي مون جاي إن والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ (أرشيف). 

أعلنت الرئاسة الكورية الجنوبية، اليوم الثلاثاء، أنّ سيؤول وبيونغ يانغ أعادتا فتح الخطّ الساخن بينهما، وأنّ الزعيم الكوري الجنوبي مون جاي إن والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون اتّفقا على بناء الثقة وتحسين العلاقات، وذلك وفق وكالة الأنباء المركزية في كوريا الشمالية.

وذكرت الوكالة أنّه "وفقاً للاتفاق الذي تم التوصل إليه بين القادة، اتخذ الشمال والجنوب إجراءً لإعادة تشغيل كل خطوط الاتصال بين الكوريتين اعتباراً من الساعة 10:00 في 27 تموز/يوليو".

كما قال مكتب مون إنّ "الزعيمين اتفقا أيضاً على استعادة الثّقة المتبادلة بين الكوريتين في أقرب وقت ممكن والمضي قدماً في العلاقة مرة أخرى".

يذكر أنّه قطعت "بيونغ يانغ" في شكل أحادي هذه القنوات الرسميّة في حزيران/يونيو 2020  بعد تنديدها بمنشورات مناهضة لها قالت إنّ ناشطين أرسلوها إلى الشمال. لكنّ قادة البلدين تبادلا رسائل شخصيّة منذ نيسان/أبريل بهدف تحسين العلاقات، وفقاً لسيؤول.

وجاء وقف قنوات الاتصال على الرغم من ثلاث قمم بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن عام 2018.