المبعوث الأممي إلى اليمن يعلن عن موعد أول رحلة تجارية من مطار صنعاء

‏المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ يقول: "سأستمر في العمل مع الأطراف لضمان الالتزام بجميع بنود الهدنة والبناء على زخمها نحو حل سياسي" في اليمن.

  • المبعوث الأممي إلى اليمن يعلن موعد أول رحلة من مطار صنعاء منذ 6 سنوات
    ‏المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ

قال ‏المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، اليوم الأربعاء: "من المقرر أن تقلع أول رحلة طيران تجارية من مطار صنعاء منذ 6 سنوات يوم الأحد المقبل إلى العاصمة الأردنية عمان". 

وأضاف غروندبرغ: "أرحّب بالإعلان عن أول رحلة طيران تجارية من مطار صنعاء منذ 6 سنوات"، مشيراً إلى أنّ "من المقرر أن تقلع يوم الأحد المقبل، في الـ 24 من نيسان/أبريل متوجهةً إلى عمّان". 

وأعرب المبعوث الأممي عن امتنانه "للدعم القيّم الذي تقدمه المملكة الأردنية الهاشمية والتعاون البنّاء للحكومة اليمنية"، مهنّئاً اليمنيين على هذه الخطوة "التي طال انتظارها واشتدت الحاجة إليها".

وتابع غروندبرغ: "سأستمر في العمل مع الأطراف لضمان الالتزام بجميع بنود الهدنة والبناء على زخمها نحو حل سياسي مستدام للحرب في اليمن".

وكان المبعوث الأممي قد قام بزيارةٍ هي الأولى منذ توليه منصبه إلى صنعاء، استغرقت 3 أيام، "ناقش خلالها مع المسؤولين في صنعاء تطور تنفيذ الهدنة في جميع عناصرها، وسبل البناء عليها كخطوةٍ نحو حلٍّ سياسيٍّ شاملٍ للنزاع"، بحسب غروندبرغ. 

وأضاف: "على الرغم من التقارير المقلقة بشأن وقوع انتهاكاتٍ للهدنة، فإنّنا رأينا انخفاضاً كبيراً في الأعمال القتالية"، مشيراً إلى أنّه "لا توجد تقاريرُ تؤكّد وقوعَ ضرباتٍ جويةٍ أو عابرةٍ للحدود منذ بداية الهدنة".

المتوكل: التحالف السعودي لا يزال يمارس سياسة التقطير في الإفراج عن سفن الوقود

بدوره، أعلن المتحدث باسم شركة النفط اليمنية عصام المتوكل أنّ التحالف السعودي أفرج اليوم فقط عن سفينة الديزل الإسعافية "هارفيست"، مؤكّداً أنّ "التحالف لا يزال يمارس سياسة التقطير في الإفراج عن سفن الوقود رغم الهدنة المعلنة". 

وتابع: "لا تزال سفينة ‎الديزل الإسعافية ديتونا محتجزة منذ 15 يوماً، ما يزيد من معاناة أبناء الشعب اليمني ويرفع من غرامات التأخير الناتجة عن القرصنة". 

ومساء يوم الـ 2 من نيسان/أبريل الحالي، دخلت الهدنة بين التحالف السعودي وحكومة صنعاء حيّزَ التنفيذ. وأعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، أنّه "بموجب هذه الهدنة، تتوقّف كل العمليات العسكرية الهجومية، براً وجواً وبحراً". 

كذلك، تنصّ الهدنة على "تشغيل رحلتين جويتين تجاريتين أسبوعياً إلى صنعاء ومنها، إلى المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية، وأيضاً دخول 18 سفينة من سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحُديدة".

وقبل أيام، أكّد غروندبرغ، خلال جلسة خاصة في مجلس الأمن، أن "اليمن سيحتاج إلى دعم المجتمع الدولي الآن أكثر من أيِّ وقتٍ مضى، للمحافظة على الزخم والتحرك نحو التوصّل إلى نهايةٍ شاملةٍ وسلميةٍ ومستدامةٍ للنزاع".