المقاومة تستهدف قوتين للاحتلال تحصنتا في مبنيين في خان يونس وتوقع قتلى وجرحى

تواصل المقاومة الفلسطينية استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي في عدة محاور في قطاع غزّة، معلنة تكبيده خسائر جديدة في الأرواح والعتاد.

  • المقاومة تستهدف قوة للاحتلال تحصنت في منزل بمنطقة (بلوك ج) غربي خان يونس بقذيفة (TBG) مضادة للتحصنيات
    المقاومة تستهدف قوة للاحتلال تحصنت في منزل بمنطقة (بلوك ج) غربي خان يونس 

أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أنّ مجاهديها تمكنوا، اليوم الأربعاء، من استهداف مجموعة من جنود الاحتلال الإسرائيلي تحصنت داخل أحد المنازل في منطقة "بلوك ج" غربي مدينة خان يونس بقذيفة "TBG" مضادة للتحصنيات.

وأشارت إلى أنّ المجاهدين أتبعوا القذيفة المضادة للتحصينات بقذيفة أخرى مضادة للأفراد، مؤكدين إيقاع المجموعة بين قتيل وجريح، لافتة إلى أنه تمّ سماع أصوات صراخ الجنود المصابين.

سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أشارت إلى أنّ مجاهديها، وبعد عودتهم من مناطق الاشتباك، أكدوا تمكنهم من قتل أفراد قوة صهيونية قوامها 7 جنود بعد استهدافها بقذيفة "TBG"، عندما كانت تتحصن في شقة سكنية محيط الحاووز قرب مدرسة حياة غرب خان يونس.

من جهتها، أعلنت كتائب المجاهدين، الجناح العسكري لحركة المجاهدين، استهداف آلية صهيونية من نوع ميركافا بقذيفة مضادة للدروع في غرب مدينة غزة .

كتائب شهداء الأقصى بدورها أشارت إلى اشتباكات ضارية بالأسلحة الرشاشة والمناسبة مع جنود الاحتلال وآلياته في محور التقدم غرب مدينة غزة.

وأفاد مراسل الميادين في غزة بأنّ المقاومة تواصل تصديّها لقوات الاحتلال، اليوم، على المحاور الغربية لمدينة غزة.

وفي اليوم الـ124 للعدوان الإسرائيلي، تواصل المقاومة الفلسطينية عملياتها البطولية ضد الاحتلال في أكثر من محور اشتباط في قطاع غزة، وخصوصاً في مدينتي غزّة وخان يونس، في ظل محاولاتٍ إسرائيليةٍ مستمرة لتثبيت مواقعها والتقدم.

وأعلنت المقاومة، أمس الثلاثاء، أن مقاتلي سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وكتائب القسّام تمكنوا في عملية مشتركة من استهداف قوةٍ إسرائيلية متحصنة في أحد المنازل في محور صدّ التقدم غربي خان يونس بقذيفة "TBG" مضادة للتحصينات. وأعلنت السرايا أنّ المجاهدين أكّدوا إيقاع القوة بين قتيلٍ وجريح.

وأعلنت كتائب القسام أنّ مجاهديها تمكّنوا من قنص ضابطٍ وجندي للاحتلال الإسرائيلي في منطقة الجامعات غربي مدينة غزّة.

وتحدّثت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم، عن مقتل جندي احتياط إسرائيلي متأثراً بجراحه التي أصيب بها في قطاع غزة، مشيرة إلى أنّه وبعد الإصابة، أصيب بـ"فطريات" خطيرة.

وذكر موقع "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلي أنّ الدواء التجريبي وصل إلى الجندي، لكنه لم يُنقذ حياته. 

وأمس الثلاثاء، أقرّ "جيش" الاحتلال الإسرائيلي بمقتل نائب قائد الكتيبة "601" التابعة لسلاح الهندسة في صفوفه خلال المعارك الدائرة شمالي قطاع غزّة.

وقبل يومين، اعترف "جيش" الاحتلال الإسرائيلي بإصابة 5 جنود إسرائيليين في قطاع غزّة، كما أقرّ "الجيش" بمقتل جندي إضافي في صفوفه، وهو من كتيبة الهندسة التابعة للواء "هرئل"، خلال المعارك البرية الدائرة مع المقاومة الفلسطينية جنوبي قطاع غزّة.

وتجاوز عدد الجنود القتلى في صفوف قوات الاحتلال الإسرائيلي الـ560 منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر، بينهم نحو 225 ضابطاً وجندياً قُتلوا منذ بدء التوغل البري في القطاع.

اقرأ أيضاً: استهداف "أباتشي" وآليات.. المقاومة تخوض اشتباكات ضارية مع الاحتلال في خان يونس ومدينة غزة

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.

اخترنا لك