"الجيش" الإسرائيلي يقر بمقتل جندي متأثراً بجراحه التي أصيب بها في قطاع غزة

عدّاد جنود الاحتلال القتلى في قطاع غزة يرتفع.. و"الجيش" الإسرائيلي يقر بمقتل جندي إضافي.

  • مقتل جندي احتياط إسرائيلي أصيب في معارك غزة الأخيرة
    مقتل جندي احتياط إسرائيلي أصيب في معارك قطاع غزة

تحدّثت وسائل إعلام إسرائيلية، عن مقتل جندي احتياط إسرائيلي متأثراً بجراحه التي أصيب بها في قطاع غزة، مشيرة إلى أنّه وبعد الإصابة، أصيب بـ"فطريات" خطيرة.

وذكر موقع "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلي أنّ الدواء التجريبي وصل للجندي لكنه لم يُنقذ حياته. 

وقبل يومين، اعترف "جيش" الاحتلال الإسرائيلي، بإصابة 5 جنود إسرائيليين في قطاع غزّة، كما أقرّ "الجيش"  بمقتل جندي إضافي في صفوفه، وهو من كتيبة الهندسة التابعة للواء "هرئل"، خلال المعارك البرية الدائرة مع المقاومة الفلسطينية، جنوبي قطاع غزّة.

ومطلع كانون الثاني/يناير الماضي، تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية في تقارير عن حالات مرضية صحية عدة يعانيها جنود الاحتلال الإسرائيلي الذين يشاركون في معارك غزة البرية بينها البكتيريا والأمراض النفسية، مشيرةً إلى أنّ هناك العديد من الجنود الذين يعودون من القتال يبلغون عن إصابات في أقدامهم، على خلفية حالة التأهب العالية، وضرورة البقاء لفترة طويلة من دون تبديل جواربهم.

وأشارت التقارير إلى أنه في المؤسسة الصحية الإسرائيلية كشفوا عن انتشار كبير للالتهابات والفطريات في باطن القدم وسط الجنود الذين عادوا من القتال في غزة.

وتجاوز عدد الجنود القتلى في صفوف قوات الاحتلال الإسرائيلي الـ560 منذ الـ7 من تشرين الأول/أكتوبر، بينهم نحو 225 ضابطاً وجندياً قُتلوا منذ بدء التوغل البري في القطاع.

اقرأ أيضاً: مسؤولون في "جيش" الاحتلال: لتحقيق فوري في أحداث 7 أكتوبر.. واتخاذ قرارات صعبة

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.