المقاومة في غزة تسقط طائرة "كواد كابتر" وتستهدف جنود الاحتلال بالصواريخ الموجهة

المقاومة الفلسطينية تعلن تنفيذها عدّة عمليات، اليوم الخميس، مع استمرار العدوان الإسرائيلي على غزة لليوم الـ125.

  • المقاومة في غزة تسقط طائرة
    مقاوم فلسطيني يصوّب سلاحه باتجاه أهداف للاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة 

أكدت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إسقاط طائرة إسرائيلية من نوع "كواد كابتر" خلال تنفيذها مهام استخبارية شرقي المحافظة الوسطى لقطاع غزة اليوم الخميس. 

وأعلنت استهدافها بصاروخ موجه (107) تجمعاً لجنود "جيش" الاحتلال الإسرائيلي داخل خيام بعدما نجحت في رصدهم في المنطقة نفسها. 

وخاض مجاهدو السرايا اشتباكات ضارية مع جنود الاحتلال باستخدام الأسلحة الرشاشة والقذائف المضادة للدروع في محاور القتال في مدينة خان يونس جنوبي القطاع، وفق بيانٍ مقتضب أصدرته. 

كتائب المقاومة الوطنية (قوات الشهيد عمر القاسم)، الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أطلقت، صباح اليوم، رشقة صاروخية في اتجاه مستوطنة "حوليت" في "غلاف غزة".

واستهدفت كتائب المجاهدين، الجناح العسكري لحركة المجاهدين، مستوطنة "سديروت" برشقات صاروخية.

كتائب شهداء الأقصى، الجناح العسكري لحركة فتح، أعلنت أيضاً خوضها اشتباكات ضارية مع جنود الاحتلال وآلياته، مستخدمة الأسلحة الرشاشة و قذائف "R.P.G"، وذلك في محاور التوغل في خان يونس.

ومع تواصل عمليات المقاومة، يقرّ الإعلام الإسرائيلي بعدد الجنود الإسرائيلين الجرحى منذ بداية الحرب، إذ أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية بأنّ "الجيش" عالج نحو 13 ألف جندي مصابٍ منذ 7 أكتوبر 2023 وحتى اليوم، فيما وصل الجنود القتلى في صفوف القوات الإسرائيلية إلى 654 قتيلاً، بينهم نحو 227 ضابطاً وجندياً قُتلوا منذ بدء التوغل البري في قطاع غزة.

وبسبب الرقابة العسكرية على الإعلام الإسرائيلي ومحاولة الاحتلال التكتّم على حجم خسائره، فإنّ العدد الحقيقي للجنود المصابين يبقى أعلى ممّا يذكره الإعلام. 

وأمس،  نشرت كتائب الشهيد عز الدين القسّام، الجناح العسكري لـحركة حماس، مقطعاً مصوراً يُظهر لحظة قنص ضابطٍ إسرائيلي، كانت الكتائب أعلنت في وقتٍ سابق استهدافه في محور القتال في منطقة الجامعات غربي مدينة غزة وسط القطاع.

واستهدف مجاهدو القسّام دبابةً إسرائيلية من نوع "ميركافا" وجرّافة عسكرية للاحتلال من نوع "D9" بقذائف "الياسين 105" في محيط مستشفى أصدقاء المريض غربي مدينة غزة، كما استهدفوا دبابة من نوع "ميركافا 4" بقذيفة "تاندوم" غربي حي الصبرة في مدينة غزة.

ودكّت الكتائب تجمعات قوات الاحتلال المتوغلة في منطقة الكتيبة غربي مدينة غزة بقذائف "الهاون".

وفي عمليةٍ مشتركة، تمكن مجاهدو سرايا القدس وكتائب القسّام من استهداف قوةٍ إسرائيلية خاصة مكونة من 10 جنود متحصنة في أحد المنازل في محور القتال غربي مدينة خان يونس بقذيفتين مضادتين للأفراد والاشتباك معها بالأسلحة الرشاشة، ليقع الجنود الإسرائيليون بين قتيلٍ وجريح.

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.