الولايات المتحدة تبدأ بتدريب جنود أوكرانيين في ألمانيا

الولايات المتحدة الأميركية تبدأ بتدريب عسكريين أوكرانيين على التخطيط في الحروب ومساعدتهم على التفكير في القرارات المقبلة في ميدان المعركة، وذلك في قاعدة أميركية في ألمانيا.

  • ي
    عسكريون أوكرانيون يتدربون على التعامل مع الأسلحة في 29 كانون الثاني/يناير 2022

قال مسؤولون أميركيون، يوم أمس الخميس، إنّ الولايات المتحدة تستضيف عسكريين أوكرانيين في قاعدة أميركية في ألمانيا، لتدريبهم على التخطيط في الحروب ومساعدتهم على التفكير في القرارات المقبلة في ميدان المعركة، قبل المرحلة التالية من الصراع مع روسيا المستمر منذ عام.

وأحجم المسؤولون عن الحديث عن سيناريوهات ساحة المعركة المحتملة التي يختبرها العسكريون الأوكرانيون خلال المناورات، والتي تشمل تدريبات فكرية لتقييم مسارات العمل العسكرية المتاحة.

وقال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية الجنرال مارك ميلي ميلي للصحافيين الذين سافروا معه إلى ألمانيا: "لا أحد يجلس هناك ويخبر الأوكرانيين بما عليهم فعله، أو يقول لهم: اذهبوا يساراً أو يميناً أو افعلوا هذا أو ذاك. هذه ليست مهمة المجتمع الدولي".

وأضاف: "كل ما نقوم به هو إعداد إطار العمل والآليات للسماح للأوكرانيين بالتعلم الذاتي في مواجهة المواقف أو السيناريوهات المختلفة".

وعبّر ميلي عن تفاؤله بشأن الجيش الأوكراني، لكنه أقر بأنّ معركة صعبة تنتظره، وقال: "لديّ ثقة كبيرة بالإرادة الأوكرانية للمقاومة. في نهاية المطاف، أعتقد أنّ أوكرانيا ستكون حرة ومستقلة وذات سيادة".

وأشاد قائد الجيش الأميركي في أوروبا الجنرال داريل ويليامز بالعشرات من العسكريين الأوكرانيين الذين حضروا التدريبات، وقال إنّهم "بارعون حقاً".

يذكر أنّ التدريبات التي تستمرّ أياماً عدة تجري في منشأة للمناورات الحربية في قاعدة للجيش الأميركي في فيسبادن في ألمانيا.

وكانت المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الجنرال باتريك رايدر صرّح، في كانون الثاني/يناير، أنّ الولايات المتحدة ستبدأ بتدريب القوات الأوكرانية على استخدام منظومة "باتريوت"، في ما رأت فيه روسيا تأكيداً على تورط الولايات المتحدة في الصراع في أوكرانيا، بحسب السفير الروسي لدى واشنطن أناتولي أنتونوف.

اقرأ أيضاً: دبلوماسيون أوروبيون: هناك مهمة تدريب عسكرية لنحو 15 ألف جندي أوكراني

وكان كبير مستشاري القائد العام للقوات المسلحة الأوكرانية الجنرال فيكتور نازاروف كشف أنّ حلفاء بلاده دربوا 50 ألف جندي أوكراني حتى الآن.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.