الولايات المتحدة: وزير الدفاع يسند مهامه لنائبته بعد دخوله العناية المركزة

البنتاغون يعلن نقل وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إلى المستشفى مجدداً، وهذه المرة بسبب مشكلة طارئة في المثانة.

  • وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن
    وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن

أفادت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بأنّ وزير الدفاع لويد أوستن نقل إلى المستشفى مرة أخرى بسبب مشكلة طارئة في المثانة.

وجاء في بيان البنتاغون: "بعد سلسلة من التحاليل وتقييم الوضع، أدخل وزير الدفاع إلى قسم العناية المركزية في مركز وولتر ريد العسكري الطبي للحصول على العناية والخضوع للمراقبة". وكان أوستن قد أعلن سابقاً إصابته بسرطان البروستات.

في غضون ذلك، أشار المتحدث باسم الوزارة بات رايدر إلى أنّ أوستن نقل مهامه إلى نائبته كاثلين هيكس، وأضاف أنّ هيكس ستتولى مهام أوستن خلال فترة تلقيه العلاج، مؤكداً إبلاغ البيت الأبيض والكونغرس بذلك.

وتعرض أوستن لانتقادات الشهر الماضي بسبب عدم كشفه للمسؤولين الأميركيين، ومنهم الرئيس جو بايدن، عن تشخيص إصابته بالسرطان، وما تبع ذلك من دخوله المستشفى.

وغاب أوستن عن الأنظار أواخر كانون الأول/ديسمبر الفائت، وأيضاً في أوائل كانون الثاني/يناير، إثر معاناته مضاعفات ناجمة من عملية بروستات. وحينها، أخفى عن الرئيس بايدن تشخيص إصابته بالسرطان وخضوعه للعلاج في المستشفى.

وسبق أن أكّدت صحيفة "تلغراف" البريطانية أنّ الرئيس الأميركي جو بايدن يتعرض لضغوطٍ متزايدة لإقالة وزير الدفاع لويد أوستن بعدما ذكر مسؤولون أميركيون بأنّه لم يتم إبلاغ الرئيس الأميركي لمدة 4 أيام بدخول أوستن المستشفى.

جاءت هذه الهفوة الواضحة، وفقاً لـ"تلغراف"، مع استمرار الحرب على غزة والعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، ما أدى إلى زيادة الضغط على البيت الأبيض لاتخاذ إجراء، إذ دعا الجمهوريون إلى استبدال وزير الدفاع.

اقرأ أيضاً: "أسوشييتد برس": لغز "البنتاغون".. لماذا بقي وجود أوستن في المستشفى سرياً عدة أيام؟