اليونان ترسل منظومة صواريخ "باتريوت" إلى السعودية

تزامناً مع سحب الولايات المتحدة أنظمة صواريخ ومعدات وجنوداً من السعودية ومناطق في الشرق الأوسط، اليونان ترسل منظومة صواريخ "باتريوت" إلى المملكة، وذلك على سبيل الإعارة بموجب اتفاق جرى توقيعه بين البلدين.

  • السعودية
    صورة من مراسم حفل وداع المنظومة وقوات يونانية محدودة تابعة للجناح القتالي 114

أرسلت اليونان، اليوم الأربعاء، منظومة صواريخ "باتريوت" إلى السعودية، تزامناً مع سحب الولايات المتحدة أنظمة صواريخ ومعدات وجنوداً من المملكة ومناطق في الشرق الأوسط.

وقال رئيس هيئة الأركان اليونانية، كونستيندينوس فلوروس، عبر حسابه على "تويتر"، إنّ "مهمة المنظومة المُرسلة إلى المملكة العربية السعودية سكون الحفاظ على السلام والاستقرار، خاصة في منطقة الشرق الأوسط وشرق البحر المتوسط".

 كما نشر رئيس الأركان اليوناني صوراً لحفل وداع المنظومة وقوات يونانية محدودة تابعة للجناح القتالي 114، على ما يبدو مُشغلة لها.

هذا وتزوّد اليونان السعودية بمنظومة "باتريوت" على سبيل الإعارة بموجب اتفاق جرى توقيعه بين البلدين في نيسان/أبريل الماضي.

وتعتمد السعودية على منظومات الدفاع الجوي "باتريوت" لحماية منشآتها، في وقت وجّه فيه وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، القيادة المركزية في الجيش الأميركي التي تشرف على المنطقة، بسحب هذه المعدات والعناصر بداية من الصيف.

وكانت وكالة "أسوشييتد برس" قد كشفت، في وقت سابق، أنَّ الولايات المتحدة سحبت مؤخَّراً بعض منظوماتها الدفاعية المتطوّرة من السعودية، بما فيها بطاريات صواريخ "باتريوت".

وذكرت الوكالة أنَّها اطّلعت على صُوَرٍ فضائية تمَّ التقاطها، وتؤكّد أنَّ "مجموعةً من بطاريات باتريوت، ومنظومةً دفاعيةً من طراز "ثاد"، تابعةً للجيش الأميركي، نُشِرتا أصلاً في قاعدة الأمير سلطان الجوية، سُحِبتا من الموقع، وَفْقَ صورةٍ تمَّ التقاطها في الـ9 من الشهر الفائت، مع استمرار أنشطةٍ وتحركاتٍ لمركبات داخله".

يُذكَر أنَّ هذه ليست المرة الأولى التي تزيل فيها الولايات المتحدة صواريخ من هذا النوع. ففي أيار/مايو من العام الماضي، كشفت وكالة "بلومبيرغ" الأميركية أن الولايات المتحدة أزالت بطاريتين من بطاريات "باتريوت" المضادّة للصواريخ من السعودية، وبطاريتين أُخريين في الشرق الأوسط. وعَزَتِ السبب إلى "تراجُع التوترات مع إيران".