بايدن يعلن تقديم مساعدات عسكرية لأوكرانيا بقيمة 800 مليون دولار

الولايات المتحدة الأميركية مستمرة في إرسال معدات عسكرية إلى أوكرانيا، وإدارة بايدن تعلن عن تقديم 800 مليون دولار إضافية.

  • الرئيس الأميركي جو بايدن
    الرئيس الأميركي جو بايدن

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الأربعاء، إنّ بلاده ستقدّم مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا بقيمة 800 مليون دولار.

وأشار بايدن، في بيان، إلى أنّه تحدث للتوّ مع الرئيس زيلينسكي، وشاركه في أنّ إدارته ستقدم 800 مليون دولار إضافية من الأسلحة والذخيرة ومساعدات أمنية أخرى لأوكرانيا.

وأوضح الرئيس الأميركي أنّه في "حين تستعد روسيا لتكثيف هجومها في منطقة دونباس"، ستواصل الولايات المتحدة "تزويد أوكرانيا بالقدرات للدفاع عن نفسها".

وتابع: "ستشمل حزمة المساعدة الجديدة العديد من أنظمة الأسلحة العالية الفعالية التي قدّمناها بالفعل، وقدرات جديدة مصمّمة خصيصاً للهجوم الأوسع الذي نتوقع أن تبدأه روسيا شرق أوكرانيا".

الرئيس الأميركي لفت إلى أنّ هذه القدرات الجديدة ستشمل "أنظمة مدفعية، وذخائر مدفعية، وناقلات جند مصفحة"،  مضيفاً: "ووافقت على نقل مروحيات إضافية".

وصرّح نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، لوكالة "تاس" للأنباء، في مقابلةٍ اليوم، بأنَّ "روسيا ستعتبر المركبات الأميركية، وتلك التابعة لحلف شمال الأطلسي التي تنقل أسلحةً على الأراضي الأوكرانية، أهدافاً عسكريةً مشروعة".

وقال ريابكوف: "أيّ محاولاتٍ من جانبِ الغرب لإلحاقِ ضررٍ كبيرٍ بالجيش الروسي أو حلفائه في أوكرانيا، سيتمّ قمعها بشدَّة".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.