بلينكن يبحث مع وزير خارجية الصين الجديد العلاقات بين بكين وواشنطن

بعد دعوة كبير الدبلوماسيين الصينيين إلى الحوار مع واشنطن، وزير الخارجية الأميركي يقول إنّه بحث مع نظيره الصيني الجديد الحفاظ على "خطوط اتصال مفتوحة" بين البلدين.

  • وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن 

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، اليوم الأحد، إنّه بحث مع نظيره الصيني الجديد تشين غانغ الحفاظ على خطوط اتصال مفتوحة بين البلدين.

وأوضح بلينكن في تغريدة إنّه تحدّث مع تشين غانغ أثناء مغادرته واشنطن لتولي منصبه الجديد، مضيفاً أنّه "تمّت مناقشة العلاقة بين الولايات المتحدة وجمهورية الصين الشعبية والحفاظ على خطوط اتصال مفتوحة".

وكانت الصين أعلنت منذ يومين، تعيين سفيرها لدى واشنطن تشين غانغ وزيراً جديداً للخارجية، خلفاً لوانغ يي الذي يشغل المنصب منذ عام 2013.

فيما تمّ تعيين وانغ يي في منصب مدير المكتب العام للجنة الشؤون الخارجية المركزية، وهو أعلى منصب في السياسة الخارجية بالحزب الشيوعي.

وفي وقت سابق من اليوم، تعهد وانغ يي، في رسالة بمناسبة العام الجديد، بالعمل على تصحيح المسار في العلاقات الأميركية الصينية، لكنّه تعهّد أيضاً بمحاربة "جميع أشكال الهيمنة".

وتدعو الصين الولايات المتحدة الأميركية إلى التوقف عن تقويض الاستقرار الاستراتيجي العالمي وتحمّل مسؤولية نزع السلاح النووي.

وشهدت الفترة التي قضاها وانغ في منصب وزير الخارجية زيادةً كبيرة في حدّة التوتر بين بكين وواشنطن بشأن مجموعة واسعة من القضايا تتراوح من التجارة وصولاً إلى تايوان.

اقرأ أيضاً: عكس التوقعات 2022: كيف تعاملت الصين مع "الفخ الأميركي" في تايوان؟