بيلاروسيا تطرد السفير الفرنسي لديها

سفير فرنسا لدى بيلاروسيا يغادر البلاد بعدما طلبت منه السلطات في مينسك المغادرة بحلول يوم الإثنين.

  • بيلاروسيا تطرد السفير الفرنسي لديها
     لم يلتق السفير دي لاكوست بالرئيس ألكسندر لوكاشينكو لتقديم أوراق اعتماده.

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الأحد، بأنّ السفير الفرنسي تلقّى أوامر بالخروج من بيلاروسيا، وغادر البلاد بالفعل.

ونقلت الوكالة عن السفارة الفرنسية في مينسك أنّ سفير فرنسا لدى بيلاروسيا نيكولاس دي لاكوست "غادر البلاد بعد أن طلبت السلطات في مينسك منه المغادرة بحلول يوم الإثنين".

وقالت المتحدثة باسم السفارة لوكالة "فرانس برس"، إنّ "وزارة الخارجية البيلاروسية طلبت من السفير المغادرة قبل الـ 18 من تشرين الأول/أكتوبر".

وأضافت أنّ دي لاكوست ودّع موظفي السفارة وسجّل رسالة بالفيديو للشعب البيلاروسي ستظهر صباح الغد على موقع السفارة على الإنترنت.

ولم تذكر المتحدثة التي أدلت بهذا البيان "سبب مطالبة السلطات البيلاروسية السفير الفرنسي بمغادرة البلاد". لكن وفقاً لتقارير في وسائل الإعلام البيلاروسية "لم يلتق السفير دي لاكوست بالرئيس ألكسندر لوكاشينكو لتقديم أوراق اعتماده".

وسبق أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على لوكاشينكو بدعوى "قمعه احتجاجات نظّمتها المعارضة" ضد حكمه في البلاد. من جهته، اتهم لوكاشينكو  بولندا وبريطانيا والتشيك بالسيطرة على الاحتجاجات المعارضة لانتخابه.

يُشار إلى أنّ أجهزة الاستخبارات الروسية والبيلاروسية أعلنت في حزيران/ يونيو الماضي أنها ستعزّز التعاون في ما بينها في وجه "سياسات الولايات المتحدة والدول الغربية العدائية".