تركيا تعلن استمرار المشاورات مع واشنطن لشراء "أف-35"

وزارة الدفاع التركية تعلن أن وفدها سيواصل المشاورات مع نظيره الأميركي بشأن شراء أنقرة مقاتلات "أف-35" الهجومية.

  • تركيا تعلن استمرار المشاورات مع واشنطن لشراء
    مقاتلة "إف-35" الهجومية.

أعلنت وزارة الدفاع التركية، يوم أمس الخميس، أن وفدها سيواصل المشاورات مع نظيره الأميركي بشأن شراء أنقرة مقاتلات "أف-35" الهجومية.

وأوضحت وزارة الدفاع، في بيان، أن "الجولة الثانية من المشاورات بين وفدي الوزارتين جرت الأربعاء الماضي في العاصمة الأميركية واشنطن".

وأضاف البيان أن "اجتماع الأربعاء انتهى باتفاق الطرفين على مواصلة المشاورات"، مشيراً إلى أن "الجانبين اتفقا على عقد الجولة المقبلة في العاصمة التركية أنقرة الربيع المقبل".

يُشار إلى أن واشنطن لم تسلم تركيا مقاتلات "أف-35" إثر تزود أنقرة بمنظومة "أس-400" الروسية للدفاع الجوي، وذلك بعدما أحجمت الولايات المتحدة عن تزويد الجانب التركي بمنظومات باتريوت الصاروخية.

يُذكَر أن قرار تصدير منظومات الدفاع الجوي الروسية إلى أنقرة تسبب بأزمة في العلاقات التركية - الأميركية، وطالبت واشنطن أنقرة بالتخلي عن هذه الصفقة، في مقابل بيعها منظومة "باتريوت" للدفاع الجوي الصاروخي.

وهدّدت واشنطن، حينها، أنقرة بتأخير بيعها أحدث مقاتلات المتطورة، أو حتى إلغاء الصفقة، فضلاً عن فرض عقوبات اقتصادية  عليها.

وفي شهر كانون الأول/نوفمبر، كشفت وسائل إعلام تركية أنّ واشنطن طالبت أنقرة بسداد إيجار ما تم تخزينه من طائرات "أف - 35"، كانت معدّة للأخيرة، قبل طرد تركيا من برنامج المقاتلات عام 2019.

وطالب مسؤولون عسكريون أميركيون تركيا بدفع أموالٍ في مقابل تخزين طائرات "أف 35"، كانت معدّة لأنقرة، ودفع رسوم إيجار على أساس أنها كانت تحتفظ بالطائرات المخصَّصة لتركيا في حظائر للطائرات.