تصويت في الأمم المتحدة اليوم على تعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان

دبلوماسيون غربيون يصوتون اليوم على اقتراح تعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان، على خلفية اتهام القوات الروسية بارتكاب "انتهاكات جسيمة" لحقوق الانسان في بلدة بوتشا الأوكرانية.

  • الجمعية العامة للأمم المتحدة
    الجمعية العامة للأمم المتحدة

تصوّت الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الخميس، على محاولة أميركية لتعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان، التابع للمنظمة الدولية، بسبب تقارير عن "انتهاكات جسيمة ومنهجية لحقوق الإنسان على يد القوات الروسية في أوكرانيا".

ويمكن لأغلبية ثلثي الأعضاء الذين يدلون بأصواتهم -لا تحتسب أصوات الممتنعين عن التصويت- تعليق عضوية دولة في المجلس المؤلف من 47 عضواً.

ويثق الدبلوماسيون الغربيون بأنّ لديهم ما يكفي من الدعم بين أعضاء الجمعية العامة البالغ عددهم 193 لتبنّي قرار تعليق عضوية موسكو.

ويعبر نص المسودة عن "القلق البالغ إزاء أزمة حقوق الإنسان والأزمة الإنسانية المستمرة في أوكرانيا"، ولا سيما إزاء التقارير عن "انتهاكات حقوق الإنسان من قبل روسيا".

وحذّرت روسيا الدول من أنّ التصويت بنعم أو الامتناع عن التصويت سيعتبر "بادرة غير ودية"، لها عواقب على العلاقات الثنائية.

وأعلنت الولايات المتحدة أنّها ستسعى إلى تعليق عضوية روسيا، بعد أن اتهمت أوكرانيا القوات الروسية "بقتل مئات المدنيين في بلدة بوتشا في مقاطعة كييف".

في المقابل، نفت وزارة الدفاع الروسية الاتهامات بقتل قواتها مدنيين في بوتشا، قائلةً إنّ "ما يسمى الأدلة على الجرائم المرتكبة في بوتشا ظهر بعد وصول ضباط الاستخبارات الأوكرانية ووسائل الإعلام التابعة لكييف إلى المنطقة".

ومنذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا في 24 شبط/فبراير الماضي، تبنّت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارين يدينان روسيا بأغلبية 141 صوتاً و140 صوتاً. 

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.