اعتقال خلايا إرهابية في مدن إيرانية كانت تخطط لأعمال إرهابية واغتيال شخصيات عربية

السلطات الإيرانية تتمكن من تفكيك خلايا إرهابية في مدن إيرانية مختلفة، من بينها 3 خلايا تابعة لـ"منظمة خلق".

  • حرس الثورة يقول إن الخلايا التي تم اعتقالها خططت لتجنيد مثيري الشغب لتنفيذ عمليات إرهابية
    حرس الثورة يقول إن الخلايا التي تم اعتقالها خططت لتجنيد مثيري الشغب لتنفيذ عمليات إرهابية

أفاد مراسل الميادين في طهران، اليوم الأحد، بأنّ "السلطات تمكّنت من تفكيك خلية إرهابية في كرمنشاه غربي إيران". 

وأشار مراسلنا إلى "اعتقال 7 متورطين بأعمال الشغب والتخريب في مدينة مشهد". 

كما أوضح أنّ "الخلية التخريبية التي تمّ اعتقالها في الأهواز كانت تخطط لاغتيال شخصيات عربية"، لافتاً إلى أنّ "مراقبين يرون أنّ فشل المعارضة في سيستان وبلوشتسان في تحقيق أهدافها يجعلها تتحول لزرع الفتن في الأهواز". 

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت وكالة "إيرنا" نقلاً عن مصدر أمني بـ اعتقال أعضاء مجموعة تخريب واغتيال في مدينة خوزستان التابعة لمحافظة الأهواز جنوب غرب إيران. 

وبحسب المصدر، فإن "المجموعة مدعومة وموجهة من دولة أوروبية وقد تمّ اعتقال أعضائها من قبل استخبارات حرس الثورة قبل تنفيذهم أي عمل".

وأكّد المصدر أن "المعتقلين اعترفوا بتخطيطهم لاغتيال عدد من الأشخاص والشخصيات العربية وتكرار سيناريو القتل وإثارة الشغب في خوزستان".

وتزامن ذلك مع اعتقال 4 متورطين في الحادثة التي أدت إلى استشهاد آرمان علي وردي في منطقة اكباتان جنوب العاصمة، بحسب شرطة طهران.

كذلك، أعلنت استخبارات حرس الثورة في إيران، اليوم الأحد، اعتقال 3 خلايا إرهابية تابعة لـ"منظمة خلق" خلال أعمال الشغب قبل تنفيذهم أيّ أعمال بخوزستان وأصفهان وفارس.

وقالت استخبارات حرس الثورة إنّ "الخلايا خططت لتجنيد مثيري الشغب ومهاجمة مراكز حكومية وأمنية وتدمير الممتلكات ومحاولة قتل المواطنين".

اقرأ أيضاً: ألبانيا: لقاء بين سفيرة "إسرائيل" وزعيمة "مجاهدي خلق" مريم رجوي

خلال 40 عاماً واجهت إيران حصاراً كبيراً وعقوباتٍ قاسية..ولكنها حققت الاكتفاء الذاتي وانتصرت. فانتقل الغرب إلى الحروب الناعمة و"الخشنة"، عبر تدخلات خارجية لتمزيق الحياة الداخلية، واليوم مخططات فتنوية وتحركات إرهابية، وتحريض إعلامي، ولكن إيران كشفت الأقنعة.