حزب الله يعزّي بشهداء غزة.. ويشيد بتكاتف فصائل المقاومة الفلسطينية

حزب الله يعزّي بالقائد الجهادي الكبير، الشهيد تيسير الجعبري، وعدد من إخوانه، ويؤكد الوقوف الدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم ومقاومته الشجاعة لتحرير أرضه وأسراه.

  • عناصر حزب الله (أرشيف)
    عناصر من حزب الله (أرشيف)

تقدَّم حزب الله، اليوم الجمعة، من "حركة الجهاد الإسلامي بأحر التعازي باستشهاد القائد الجهادي الكبير، تيسير الجعبري، وعدد من إخوانه".

وقال حزب الله، في بيان، إنّ الشعب الفلسطيني، الذي قدّم أغلى التضحيات على مدى أعوام مقاومته، "لن تُضعفه هذه الجريمة الإسرائيلية البشعة والغادرة"، بل ستزيده "عزماً على مواصلة الطريق حتى تحقيق الانتصار والتحرير".

وأشاد حزب الله بتكاتف فصائل المقاومة الفلسطينية كافةً في مواجهة هذه الجريمة، مؤكداً الوقوف الدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم ومقاومته الشجاعة، من أجل تحرير أرضه وأسراه.

وتابع البيان: "نعبّر، بصورة صريحة، عن تأييد كل الخطوات التي تتخذها قيادة حركة الجهاد الإسلامي للرد على العدوان وجرائمه المتمادية".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الناطق باسم قوات الاحتلال أيضاً بداية عملية عسكرية ضد حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة. ولفتت وسائل إعلام إسرائيلية إلى وجود دعوة لمستوطني غلاف غزة إلى البقاء قرب الأماكن المحصَّنة، خشية رد من الجهاد الإسلامي.

ونعت حركة الجهاد الإسلامي وسرايا القدس ثلة من أبناء الشعب الفلسطيني، الذين استُشهدوا في إثر  الغارات على غزة، وعلى رأسهم القائد تيسير الجعبري.

وقال بيان حركة الجهاد الإسلامي إنّ "هذه الجريمة الصهيونية الغادرة جاءت لتعرقل جهود الوساطة والمساعي الرامية إلى إنهاء حالة التوتر القائمة، في إثر الاعتداء الغاشم الذي تعرّض له الشيخ بسام السعدي وعائلته في جنين".

بدورها، نعت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم، الشهيد القائد الكبير، مسؤول المنطقة الشمالية في سرايا القدس، تيسير الجعبري.

وقالت الغرفة المشتركة، في بيان: "إنّنا، إذ ننعى الشهيد القائد الكبير مسؤول المنطقة الشمالية في سرايا القدس، تيسير الجعبري (أبا محمود) وإخوانه الشهداء، فإنّنا نحمّل العدو الصهيوني المسؤولية كاملةً عن هذا العدوان، فهو بفعله هذا يخطئ التقدير".