خارجية إيران: المجتمع الدولي مسؤول عن محاسبة واشنطن ولندن بسبب عدوانهما على اليمن

طهران تدين استمرار العدوان الجوي الأميركي البريطاني على اليمن، وتقول إنّه يهدف إلى إثارة الفوضى في المنطقة وعدم الاستقرار.

  • المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني
    المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني

دانت طهران العدوان الأخير على اليمن، الذي شنّته الولايات المتحدة وبريطانيا مساء أمس السبت، على عدد من المحافظات اليمنية، بينها صنعاء.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، إنّ طهران تدين بشدة العدوان الجوي الأميركي البريطاني ليلة أمس على عدة مدن في اليمن.

وأكّد كنعاني أنّ "الهجمات المتكرّرة التي تقوم بها الولايات المتحدة وبريطانيا على اليمن هي انتهاك للقرارات الدولية، وتهدّد الأمن والسلام الدولي"، مشدّداً على أنّ "المجتمع الدولي مسؤول عن محاسبة واشنطن ولندن".

واشنطن ولندن تناقضان تصريحاتهما عن عدم توسّع الحرب

كما أضاف أنّ "مغامرة القوات العسكرية للولايات المتحدة وبريطانيا في الهجمات العسكرية على المنطقة ومواصلة النهج العسكري الخاطئ يتناقض ومزاعم هاتين الدولتين بعدم رغبتهما بتوسيع الحرب والصراع في المنطقة". 

وأكّد أنّ "مواصلة الولايات المتحدة وبريطانيا لهذه السياسة تهدف إلى إثارة الفوضى في المنطقة وعدم الاستقرار والثبات لإيجاد متنفّس للكيان الصهيوني لمواصلة جرائمه ضد الشعب الفلسطيني".

وأعلن المتحدث باسم القوات المسلّحة اليمنية، العميد يحيى سريع، فجر اليوم الأحد، أنّ طيران العدوان الأميركي البريطاني شنّ 48 غارة جوية خلال الساعات الماضية على مناطق متعدّدة في عدّة محافظاتٍ يمنية.

وأوضح سريع، في بيانٍ مقتضب نشره على صفحته الشخصية على منصة "إكس"، أنّ غارات العدوان الأميركي البريطاني استهدفت محافظات صنعاء والحُدَيْدَة وتعز والبيضاء وحجّة ومحافظة صعدة.

وشدّد المتحدث باسم القوات المسلّحة اليمنية على أنّ هذه الاعتداءات "لن تمرّ من دون ردٍ وعقاب"، مُجدّداً موقف اليمن بقوله إنّ الغارات "لن تثنينا عن موقفنا الأخلاقي والديني والإنساني المساند للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزّة".

اقرأ أيضاً: أنصار الله: العدوان الأميركي - البريطاني على اليمن حرب مفتوحة وعليهم تحمل الرد

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.