روسيا تكشف وثيقة تؤكد مشاركة البنتاغون في تمويل المشاريع البيولوجية في أوكرانيا

وزارة الدفاع الروسية تؤكد مشاركة البنتاغون في تمويل المشاريع البيولوجية في أوكرانيا في وثيقة بتاريخ 6 آذار/مارس 2015 كشفتها اليوم.

  • الدفاع الروسية تكتشف وثيقة تؤكد مشاركة البنتاغون في تمويل المشاريع البيولوجية في أوكرانيا
    الدفاع الروسية تكتشف وثيقة تؤكد مشاركة البنتاغون في تمويل المشاريع البيولوجية في أوكرانيا

كشفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، وثيقة بتاريخ 6 آذار/مارس 2015، تؤكّد مشاركة البنتاغون في تمويل المشاريع البيولوجية في أوكرانيا.

وقال قائد قوات الدفاع الإشعاعي والكيميائي والبيولوجي الروسية، الفريق إيغور كيريلوف، إنّ "المتخصصين الأوكرانيين الذين عملوا في المختبرات البيولوجية الأميركية الموجودة في هذا البلد، ربما لم يكونوا على علم بالأهداف الحقيقية للبحث الذي يتم إجراؤه هناك".

وطالبت روسيا اليوم أوكرانيا والولايات المتحدة الأميركية بتقديم بيانات عن النشاط البيولوجي العسكري في المختبرات في أوكرانيا.

وأشارت وزارة الخارجية الروسية إلى أنّ موسكو قد تستخدم المادة 5 من اتفاقية الأسلحة البيولوجية لإجراء مشاورات على خلفية المختبرات الأميركية في أوكرانيا.

وفي سياق متصل، أكد الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، أنّ "الأبحاث حول انتقال الأمراض إلى البشر عن طريق الخفافيش كانت قائمة في مدينة خاركوف الأوكرانية لسنوات عديدة".

وقال كوناشينكوف: "تواصل وزارة الدفاع الروسية دراسة الوثائق الواردة من موظفي المختبرات الأوكرانية بشأن تنفيذ برامج عسكرية بيولوجية من قبل الولايات المتحدة وحلفائها في الناتو على أراضي أوكرانيا".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.