طائرات الاحتلال تشنّ سلسلة غارات على مواقع مختلفة في غزة

طائرات حربية إسرائيلية تستهدف موقعاً للمقاومة قرب مدخل المغازي وسط القطاع بأكثر من 6 صواريخ ارتجاجية، والمقاومة تطلق مضاداتها الأرضية باتجاه الطائرات المغيرة على القطاع. 

  • غارات جوية إسرائيلية على رفح جنوب قطاع غزة في 12 أيلول / سبتمبر 2021 (أ ف ب).
    غارات جوية إسرائيلية على رفح جنوب قطاع غزة في 12 أيلول / سبتمبر 2021 (أ ف ب).

شنّت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، سلسلة غارات على مواقع مختلفة من قطاع غزة، وألحقت دماراً وخراباً بممتلكات المواطنين.

وأفاد مراسل الميادين في قطاع غزة، بأنّ طائرات حربية إسرائيلية استهدفت موقعاً للمقاومة قرب مدخل المغازي وسط القطاع بأكثر من 6 صواريخ ارتجاجية، فيما أطلقت المقاومة مضاداتها الأرضية باتجاه الطائرات المغيرة على القطاع. 

وقالت وكالات فلسطينية إن الطائرات الحربية قصفت بعدة صواريخ موقع قرب منتزه مخيم المغازي وسط القطاع بعدة غارات جوية. كما قصفت المروحيات موقع في محررة عين جالوت غربي بخان يونس جنوب القطاع.

كذلك قصفت طائرات الاحتلال موقع على الطريق الساحلي غرب رفح بعدة غارات.

وشمل القصف الإسرائيلي استهداف مزرعة دواجن بحي السلام على الحدود الفلسطينية المصرية في رفح.

يأتي ذلك بعد أن كانت القبّة الحديدية قد اعترضت صاروخاً في سماء مستوطنة "سديروت"، بالتزامن مع دويّ صفّارات الإنذار في مستوطنات غلاف غزة

وتحدّث مراسلنا عن سماع "دوي انفجار شرق مدينة رفح وآخر غرب خان يونس"، وذلك بعدما "قصفت طائرات استطلاع إسرائيلية موقعاً للبحرية في المنطقة الغربية بين خان يونس ورفح قرب المطار شرق رفح"، بحسب مراسلنا. 

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال إنّ "الجيش هاجم أهدافاً لحماس رداً على إطلاق الصواريخ من غزة". 

سبق ذلك تأكيد الناطق العسكري باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس"، أبي عبيدة، أن "مخيم جنين وثواره ليسوا وحدهم أمام تهديدات العدو لأهلنا في الضفة".

يُذكَر أن صفّارات الإنذار في مستوطنات غلاف غزة، دوّت يوم الجمعة الماضي أيضاً، عقب إعلان إذاعة الاحتلال الإسرائيلي اعتقالَ اثنين من الأسرى المحرَّرين  من سجن "جلبوع"، هما يعقوب قادري ومحمود عارضة.

وأعلنت إذاعة الاحتلال، فجر أمس السبت، اعتقال اثنين آخرين من الأسرى المحرَّرين، هما زكريا الزبيدي ومحمد عارضة.