الحوثي: أميركا تثير الاضطرابات بينما نحن نسعى للسلام

عضو المجلس السياسي الأعلى في حركة أنصار الله محمد علي الحوثي يؤكّد أن الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة تستخدمان كل ما تملكانه من قوة لإثارة الفوضى، فيما اليمن يسعى بكل قوته لتحقيق السلام.

  • محمد علي الحوثي (أرشيف)
    محمد علي الحوثي (أرشيف)

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى في حركة أنصار الله في اليمن، محمد علي الحوثي، أنّ "من يثير الحروب ويرهب الناس هي أميركا، ومن يعتدي على الشعوب هم الأميركيون والبريطانيون".  

وشدّد الحوثي، في كلمة ألقاها خلال مسير مسلح لخريجي التعبئة والتحشيد، على أنّ "الأميركيين والبريطانيين يستخدمون هجماتهم وضرباتهم واستفزازهم ورعونتهم في استخدام أسلحتهم، من أجل هدف مشين، وهو إبقاء الحرب والحصار على أبناء غزة، بينما اليمن يحشد قواته من أجل السلام في غزة وفلسطين كلها".

وأضاف الحوثي أن من يتحدى اليمن، "يتحدى المستحيل، فالشعب اليمني لا يعرف الهزيمة، وهو مستمر في الحرب حتى النصر".

وقال مخاطباً الأميركيين والبريطانيين: "لن يزيدنا عدوانكم إلا احتشاداً، وقوةً، وتحرّكاً واهتماماً في قضايا الأمة الإسلامية والعربية". 

وشهد اليمن، أمس، عدواناً جديداً من قبل القوات الأميركية البريطانية المشتركة، حيث تحدّث مراسل الميادين، عن استهداف العاصمة اليمنية صنعاء وعدة محافظات، بأكثر من  40 غارة جوية.

وعلّق عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله، علي القحوم، على العدوان في منشور له على منصة "إكس"، قائلاً إنها "حرب مفتوحة، وعليهم تحمّل الضربات والردود اليمنية". وإنّ "اليمن له اليد الطولى، ولديه من القدرات والصناعات العسكرية الدفاعية المتطورة ما يمكنه من الدفاع عن سيادة اليمن واستقلاله وحمايته".

وأكد القحوم أنّ "اليمن سيستمر في نصرة فلسطين وغزة حتى وقف العدوان الإسرائيلي - الأميركي - البريطاني ورفع الحصار عن غزة".

كما أكّد المتحدث باسم القوات المسلّحة اليمنية، العميد يحيى سريع، فجر اليوم الأحد، في بيانٍ مقتضب نشره على صفحته الشخصية على منصة "إكس"، أنّ طيران العدوان الأميركي البريطاني شنّ 48 غارة جوية خلال الساعات الماضية على مناطق متعدّدة في عدّة محافظاتٍ يمنية.

وشدّد أنّ هذه الاعتداءات "لن تمر من دون ردٍ وعقاب"، مُجدّداً موقف اليمن بقوله إنّ الغارات "لن تثنينا عن موقفنا الأخلاقي والديني والإنساني المساند للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزّة".

اقرأ أيضاً: اليمن: القوات المسلحة تنفذ مناورة تحاكي السيطرة على مستوطنات للاحتلال الإسرائيلي

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.