إحباط محاولة إنزال لقوات أوكرانية قرب محطة زاباروجيا النووية

وزارة الدفاع الروسية تعلن إحباط عملية إنزال لقوات أوكرانية قرب محطة زاباروجيا النووية، وإدارة المنطقة تقول إن المقاتلات الروسية تعاملت مع المجموعة.

  • حرائق بالقرب من محطة زاباروجيا للطاقة النووية 29 أب/أغسطس 2022 (أ ف ب).
    حرائق بالقرب من محطة زاباروجيا للطاقة النووية 29 آب/أغسطس 2022 (أ ف ب).

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، إحباط عملية إنزال لقوات تكتيكية أوكرانية قرب محطة زاباروجيا النووية.

وقالت الوزارة في بيان إنه نحو "الساعة 7.00 بتوقيت موسكو، أحبطت وحدات من القوات المسلحة الروسية محاولة إنزال تكتيكي للقوات المسلحة الأوكرانية على صنادل ذاتية الدفع غادرت نيكوبول على بعد كيلومترات قليلة من محطة الطاقة النووية في زاباروجيا في منطقة قرية فوديان. ونتيجة لأضرار النيران من القوات المسلحة الروسية، تم إغراق زورقين ذاتيي الحركة مع عناصر إنزال تكتيكي تابعين للقوات المسلحة الأوكرانية".

وكانت الدفاع الروسية، أفادت، في وقت سابق اليوم، بأن "نحو 60 أوكرانياً، حاولوا الاستيلاء على محطة زاباروجيا للطاقة النووية".

وأشار البيان إلى أنه، "تم اتخاذ إجراءات للقضاء على العدو، بما في ذلك استخدام الطيران العسكري".

من جهتها، نقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن إدارة منطقة زاباروجيا، أن "محاولات السيطرة على المحطة النووية من قبل الأوكرانيين تمت بتوجيه من الأجهزة الخاصة البريطانية".

سبق هذا، إعلان إدارة المنطقة تسجيل محاولة إنزال لقوات أوكرانية في مدينة إنيرغودار، بهدف إفشال زيارة وفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى محطة زاباروجيا النووية.

وقال رئيس إدارة مدينة إنيرغودار، ألكسندر فولغا، للصحافيين، اليوم الخميس، إن الطائرات الروسية تتعامل نارياً مع المجموعة، وقد تمّ بالفعل تحديد موقعهم.

وأضاف أنه قد تمّ تحييد حركة المسلّحين، وتعرّضت مواقعهم للنيران، مشيراً إلى أن العملية ستنتهي قريباً.

من جانبه، قال ممثل إدارة منطقة زاباروجيا، فلاديمير روغوف: "لدي رواية واحدة. تمّ إجراء ذلك لإفشال زيارة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وإظهار أن كل شيء مخيف هناك،  ويجب عدم الذهاب إلى هناك".

وتابع أن هجوم القوات الأوكرانية يهدف إلى "شل حماية المحطة النووية وأمنها".

ويأتي قصف مدينة إنيرغودار من قبل القوات الأوكرانية قبل ساعات من الزيارة المقررة لوفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى محطة زاباروجيا النووية. وخلال الساعات الـ24 الماضية، تعرّضت المدينة لأكثر من 60 قصفاً من الطائرات بدون طيار والمدفعية الأوكرانية. وفي الليلة الماضية، قتل 3 مدنيين وأصيب شخص آخر من جرّاء قصف أوكراني. وانفجرت إحدى القذائف على بعد نحو 100 متر من روضة الأطفال.

وعبّر الأمين العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، أمس الأربعاء، بعد وصول وفد الوكالة إلى مدينة زاباروجيا، عن ثقته بأن زيارة بعثته إلى المحطة ستجري بآمان. 

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.