لبنان: المقاومة ‏الإسلامية تستهدف مواقع وتجمعات عسكرية للاحتلال

المقاومة الإسلامية في لبنان - حزب الله - تعلن استهداف عدّة مواقع وتجمعات عسكرية للاحتلال، وتؤكد تحقيق إصابات مباشرة.‏

  • المقاومة ‏تستهدف مواقع وتجمعات عسكرية للاحتلال
    المقاومة ‏تستهدف مواقع وتجمعات عسكرية للاحتلال

أعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان - حزب الله -  اليوم الثلاثاء، استهداف عدّة مواقع وتجمعات عسكرية للاحتلال، مؤكّدةً تحقيق إصابات مباشرة.‏

وجاء، في بيانين منفصلين للمقاومة، أنّه تم، ‏بعد ظهر اليوم، استهداف موقع بركة ريشا وأماكن التجمع العسكري المحيطة به، وموقع ‏رويسات العلم في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة بالأسلحة الصاروخية، الأمر الذي أوقع إصابات مباشرة.

وذكرت المقاومة أن هذه العمليات تأتي دعماً للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة، وتأييداً لمقاومته الباسلة والشريفة.

بالتزامن، أفاد مراسل الميادين في جنوبي لبنان بأنّ المقاومة استهدفت مجدَّداً موقع المرج وموقعاً آخر للاحتلال في القطاع الشرقي.

وقال مراسلنا إنّ قصفاً إسرائيلياً استهدف محيط بلدة الجبين قرب الحدود مع فلسطين المحتلة، بالإضافة إلى قصف مدفعي طال أطراف منطقة اللبونة، وأطراف بلدات عيتا الشعب والضهيرة وطيرحرفا.

كذلك، أضاف مراسلنا أنّ غارة جوية نفذتها طائرة إسرائيلية عند أطراف بلدة مركبا جنوبي لبنان.

وفي وقتٍ سابق من اليوم، استهدفت المقاومة الإسلامية نقطة تحشيد لجنود الاحتلال قرب موقع المرج بالأسلحة الملائمة، الأمر الذي أوقع إصابات مباشرة.

وقالت وسائل اعلام اسرائيلية إنّه، في أعقاب الأحداث في الشمال، طُلب إلى مستوطني المنارة ومسكاف عام ويفتاح والمالكية دخول الأماكن المحصنة.

وتواصل المقاومة الإسلامية في لبنان استهداف مواقع الاحتلال الإسرائيلي، بحيث نشرت، فجر اليوم الثلاثاء، مشاهد عن استهداف مقاوميها قوة مشاة تابعة لـ "جيش" الاحتلال  في مستوطنة "نطوعا" قرب ثكنة "برانيت" عند الحدود اللبنانية الفلسطينية. وأظهرت المشاهد وقوع إصابات مؤكّدة بين قتيل وجريح، واستقدام قوات الاحتلال سيارات مدنية لإجلاء الإصابات. 

وفي وقتٍ سابق اليوم، أكّد رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، "أمان"، أهارون هاليفا، أنّ الشعبة تحت قيادته لم تفِ بمهمة تقديم تحذير من عملية "طوفان الأقصى"، التي نفّذتها المقاومة يوم السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، لافتاً إلى تعدّد ساحات الحرب المُستمرة وتعقيدها على كيان الاحتلال.

وقال هاليفا في رسالةٍ وجهها، إلى عائلات الجنود وموظفي "جيش" الاحتلال في شعبة الاستخبارات العسكرية، إنّ "إسرائيل" تواجه "أعداءً من الشمال والشرق والجنوب، من قريب ومن بعيد".

اقرأ أيضاً: كيف أربكت المقاومة الذكاء الاصطناعي للتكنولوجيا الإسرائيلية؟

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.