لقاءات متعددة وجدول أعمال مزدحم.. خلال جولة بايدن الخارجية

الرئيس الأميركي جو بايدن يبدأ جولته الخارجية اليوم، ومن المتوقع أن يشارك في قمة "كوب27" للمناخ في مصر، وفي اجتماع رابطة دول "آسيان" في كمبوديا، إلى جانب مشاركته في الاجتماع السنوي لقمة مجموعة العشرين في إندونسيا.

  • لقاءات متعددة وجدول أعمال مزدحم.. في جولة بايدن الخارجية
    لقاءات متعددة وجدول أعمال مزدحم.. في جولة بايدن الخارجية

من المرتقب أن يبدأ الرئيس الأميركي، جو بايدن، اليوم الخميس، جولة خارجية تستمر أسبوعاً.

جولة بايدن، ستبدأ من مصر، حيث سيشارك في قمة المناخ (كوب27) يوم غدٍ الجمعة، إذ من المرتقب أن يجتمع بشكل ثنائي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لبحث مسألة حقوق الإنسان في مصر.

وبحسب مسؤول أميركي، سيواصل بايدن "حث الحكومة المصرية على إطلاق سراح السجناء السياسيين وإجراء إصلاحات قانونية تتعلق بحقوق الإنسان" في مصر، ولا سيما بعدما أثارت قضية اعتقال الناشط علاء عبد الفتاح اهتماماً عالمياً بعد تدهورت صحته خلال إضراب عن الطعام لأكثر من 200 يوم.

بعد ذلك، سينتقل بايدن إلى كمبوديا من أجل المشاركة في اجتماع رابطة دول جنوبي شرقي آسيا (آسيان)، تليها قمة مجموعة العشرين (G20) السنوية في إندونيسيا، والتي يتوقع أن يجتمع خلالها مع نظيره الصيني، شي جين بينغ.

وفي هذا الإطار، صرح بايدن أمس الأربعاء، بأنّ هدفه من الاجتماع مع نظيره الصيني، هو "التعرف بشكل أعمق على أولويات شي ومخاوفه" وفق تعبيره. كما سيناقش مسألة تايوان، وهي إحدى القضايا الخلافية الأساسية بين البلدين، والتي تصاعدت التوترات بشأنها بعد زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى الجزيرة.

كما سيؤكد الرئيس الأميركي خلال جولته بأن بلاده ستواصل التزامها تجاه منطقة المحيطين الهندي والهادي، وبشأن النظام الدولي في بحر الصين الجنوبي، إلى جانب مسألة التجارة والعلاقات مع دول المنطقة.

وفي سياق آخر، قال مسؤول في البيت الأبيض إن بايدن سيلتقي أيضاً ،رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، ورئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول، خلال قمة آسيان في كمبوديا، لمناقشة برنامج كوريا الشمالية النووي، ومسألة التجارب الصاروخية البالستية التي تجريها بيونغ يانغ.