لقاء قيادي بين "فتح" و"حماس" في بيروت.. وتأكيدٌ على الوحدة بوجه الاحتلال

عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد يلتقي عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق، ويؤكدان على تعزيز الجهود لتوحيد الصف الوطني وترتيب البيت الفلسطيني لمواجهة الاحتلال.

  • فلسطين
    عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد وعضو المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق

التقى عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" ومفوض العلاقات الوطنية عزام الأحمد، اليوم الأحد، مع عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" ونائب رئيس الحركة في الخارج موسى أبو مرزوق، في سفارة فلسطين في بيروت، بحضور السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور، ورئيس دائرة العلاقات الوطنية في حركة "حماس" في الخارج علي بركة.

وجرى خلال اللقاء، حسب وكالة "وفا"، التأكيد على تعزيز الجهود لتوحيد الصف الوطني، وترتيب البيت الفلسطيني لمواجهة الاحتلال، والتصدي لمشاريع حكومة بنيامين نتنياهو في التوسع الاستيطاني الاستعماري، وتقسيم المسجد الأقصى زمانياً ومكانياً.

اقرأ أيضاً: تكليف بنيامين نتنياهو تأليف الحكومة الإسرائيلية

كذلك، أكد المجتمعون على التمسك بالحقوق والثوابت الوطنية الفلسطينية، ورفض مشاريع التطبيع والتوطين، وتنفيذ مخرجات حوارات الجزائر للم الشمل الفلسطيني وفق إعلان الجزائر.

وشددوا على تعزيز الوحدة الوطنية، واستمرار النضال من أجل تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني في الحرية والعودة والاستقلال.

اقرا أيضاً: "إعلان الجزائر": مصالحة الفصائل الفلسطينية وتكريس مبدأ الشراكة السياسية