مسؤول إسرائيلي: حكومتنا تكذب.. لا يوجد حلول عسكرية لا في الشمال ولا في الجنوب

نائب رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي سابقاً، عيران عتسيون، يتحدّث عن فشل حكومة الاحتلال الإسرائيلي في إدارة الحرب في جبهتي الجنوب والشمال، وعن ترويجها للأكاذيب وخلقها توقعات غير واقعية.

  • نتنياهو وغالانت وغانتس خلال مؤتمر صحافي لـ
    نتنياهو وغالانت وغانتس خلال مؤتمر صحافي لـ "كابينت" الحرب في تشرين الثاني/نوفمبر 2023

أكّد نائب رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي سابقاً، عيران عتسيون، اليوم السبت، أنّ حكومة بنيامين نتنياهو "تكذب"، إذ  "لا يوجد حلول عسكرية لمشكلات الإسرائيليين لا في الشمال ولا في الجنوب". 

وأضاف عتسيون، في تصريحٍ للقناة الـ"13" الإسرائيلية، أنّه "ليس مصادفة أنّ الحكومة لم تحل مشكلة حماس في قطاع غزة بعد خمسة أشهر من الحرب"، موضحاً أنّها "خلقت توقعات غير واقعية لمعركة الجنوب، وتواصل ذلك حيال الجبهة الشمالية". 

وأشار إلى أنّ ذلك سببه "الإدارة الفاشلة للحكومة"، ومرتبط أيضاً برفضها الحديث عن اليوم التالي، وعدم تعاونها مع الأميركيين، مؤكّداً أنّه "لن يحصل تغيير، حتى لو استمر القتال سنةً على هذا النحو، وحتى في أكثر الظروف تفاؤلاً، والحكومة تعرف ذلك".  

وعقّب مؤكّداً: "لا يوجد حروب قصيرة، لا في الشمال ولا في الجنوب، ولا يوجد حلول عسكرية صرفة لمشكلاتنا لا في الشمال ولا في الجنوب"، لافتاً إلى أنّ "على الجمهور الإسرائيلي أن يدرك ذلك ويستفيق من توقعاته"، وأنّ على الحكومة التوقف عن الكذب على الجمهور". 

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية، قد أكّدت في وقتٍ سابق، أنّه ليس هناك من يخدع نفسه بأنّ "إسرائيل قادرة على تفكيك حزب الله".

وصرّح محلّل الشؤون السياسية في "القناة 13" الإسرائيلية، رفيف دروكر، بأنّ "جيش" الاحتلال "غير قادر الآن على غزو لبنان وتأسيس حزام حتى نهر الليطاني، أو إبعاد جميع عناصر حزب الله عن الحدود"، وأضاف: "لقد استيقظنا من هذا الحلم للأسف".

وأشار دروكر إلى أنّ "إسرائيل غير قادرة على إبعاد حزب الله إلى ما بعد الليطاني، وضمان عدم عودته"، مؤكداً أنّ "ما يحدث في غزة دليلٌ على ذلك"، ولافتاً أيضاً إلى أنّ "مستقبل إسرائيل ليس وردياً". 

أمّا في ما يخصّ المعركة في الجنوب، فنقلت صحيفة "نيويورك تايمز"، عن مسؤولين أميركيين، قولهم إنّ "أغلبية شبكة أنفاق حماس لا تزال سليمة"، وأنّ "إسرائيل لن تكون قادرة على تحقيق هدفها المتمثّل بالقضاء على القدرة العسكرية لحركة حماس".

اقرأ أيضاً: مسؤولون في الاستخبارات الأميركية: "إسرائيل" ليست قريبة من القضاء على حماس

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.