مطالبين بإقالة نتنياهو وإعادة الأسرى.. آلاف المستوطنين يتظاهرون في "تل أبيب" وحيفا

آلاف المستوطنين الإسرائيليين يتظاهرون في "تل أبيب" وحيفا، ضد حكومة الاحتلال الإسرائيلي برئاسة بنيامين نتنياهو، ويطالبون بالتوصل إلى اتفاق لإعادة الأسرى من قطاع غزة.

  • صورة لتظاهر آلاف المستوطنين الإسرائيليين في
    صورة لتظاهر آلاف المستوطنين الإسرائيليين في "تل أبيب" اليوم (أ ف ب)

تظاهر آلاف المستوطنين الإسرائيليين، اليوم السبت، في "تل أبيب" وحيفا، مطالبين بإقالة حكومة الاحتلال الحالية برئاسة بنيامين نتنياهو، وإجراء انتخابات مبكّرة، والتوصل إلى صفقة تبادل لإعادة الأسرى من قطاع غزة، وذلك للأسبوع الثامن على التوالي. 

وذكرت القناة الـ"12" الإسرائيلية أنّ آلاف المستوطنين تظاهروا في ساحة "بيما" وسط "تل أبيب"، وقطعوا طريق "كابلن" في المنطقة، احتجاجاً ضد حكومة نتنياهو، وللمطالبة بإجراء انتخابات مبكرة.

وتحدثت هيئة البث الإسرائيلية عن "مظاهرتين قبالة منزلي نتنياهو في القدس".

بدورها، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية أنّ نحو 3000 مستوطن إسرائيلي "تظاهروا عند تقاطع حوريف في مدينة حيفا، مطالبين بتغيير الحكومة فوراً، ورافعين لافتات كُتب فيها: الانتخابات الآن".

وأفاد الإعلام الإسرائيلي، أيضاً، بأنّ أقرباء الأسرى وناشطين من أجل إعادتهم "قطعوا طريق أيالون، وأشعلوا النيران فيه". 

وتتزايد ضغوط عائلات الأسرى على حكومة نتنياهو، بهدف دفعها إلى إبرام صفقة تبادل جديدة مع المقاومة الفلسطينية، بعد أن قُتل عدد منهم من جرّاء القصف الإسرائيلي الوحشي على قطاع غزة.

وأمس، طلب أهالي الأسرى الإسرائيليين الاجتماع العاجل والفوري مع نتنياهو، و"كابينت" الحرب، لمعرفة مصير ذويهم في قطاع غزة، ومستقبل المفاوضات مع حماس بشأنهم.

والسبت الماضي، تجمع الآلاف، في ساحة "بيما" في "تل أبيب" أيضاً، حيث تظاهروا ضد سياسة حكومة الاحتلال، ورئيسها، وخصوصاً فيما يتعلق بملف الأسرى.

اقرأ أيضاً: أهالي الأسرى الإسرائيليين: أبناؤنا يعودون بالتوابيت.. ويجب عرض صفقة جديدة للتبادل

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.