مقتل أحد المستوطنين متأثراً بإصابته في العملية الفدائية في "تل أبيب"

الشرطة الإسرائيلية تؤكد مقتل أحد الأشخاص الثلاثة الذين أصيبوا بجروح خلال العملية الفدائية الفلسطينية في "تل أبيب" أمس الخميس.

  • ارباك شرطة الاحتلال خلال العملية الفلسطينية الفدائية في
    ارباك شرطة الاحتلال خلال العملية الفلسطينية الفدائية في "تل أبيب" - فلسطين المحتلة

قال متحدث باسم شرطة الاحتلال، أمس الخميس، إنّ أحد الأشخاص الثلاثة الذين أصيبوا بجروح خلال العملية الفدائية الفلسطينية في "تل أبيب" لقي حتفه متأثراً بإصابته.

واستشهد الشاب الفلسطيني المعتز بالله الخواجا من سكان محافظة رام الله في الضفة الغربية المحتلة، أمس الخميس، بعد تنفيذه عملية إطلاق نار فدائية في شارع "ديزنغوف"، أدّت إلى إصابة 3 مستوطنين قبل أن يلقى أحدهم حتفه، وفق ما أفادت الشرطة الإسرائيلية.

اقرأ أيضاً: عملية فدائية فلسطينية في غور الأردن.. قتيل إسرائيلي وإصابات خطرة

وفي سياق متصل، عمّت "إسرائيل" عشرات التظاهرات ضد حكومة الاحتلال بقيادة بنيامين نتنياهو على خلفية التعديلات القضائية. 

وحشدت الشرطة الإسرائيلية قوة قوامها 3 آلاف عنصر من أجل التعامل مع الاحتجاجات الشعبية.

وسدّ المتظاهرون محاور طرق عدة، وشلوا حركة الداخلين إلى مطار "بن غوريون" الدولي، واشتبكوا مع الشرطة في بعض المواقع.

ودفعت هذه التظاهرات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى عقد لقائه مع وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن داخل مطار "بن غوريون".

اخترنا لك