مناورات عسكرية مشتركة بين فنلندا وعدد من دول "الناتو"

مراسل الميادين يفيد بانطلاق تدريبات عسكرية مشتركة لقوات الدروع بين فنلندا وعدد من دول حلف شمال الأطلسي، بالتوازي مع بدء تدريبات عسكرية لبيلاروسيا.

  • مناورات عسكرية مشتركة بين فنلندا وعدد من دول
     أجرت فنلندا منذ أيام مناورات بحرية مشتركة مع قوات الناتو

أفاد مراسل الميادين، اليوم الأربعاء، بانطلاق تدريبات عسكرية مشتركة لقوات الدروع بين فنلندا وعدد من دول حلف "الناتو".

وأضاف مراسلنا أنّ القوات الفنلندية تقلّ عدداً من الوحدات الآلية إلى مناطق قريبة من الحدود الروسية.

وكانت فنلندا أجرت منذ أيام مناورات بحرية مشتركة استمرّت ليومين مع قوات "الناتو" في بحر الأرخبيل على خلفية الأزمة في أوكرانيا، حيث شاركت 3 سفن فنلندية ومثلها لدول "الناتو" في مناورات بحرية تحاكي مكافحة الألغام البحرية.

وذكرت وكالة "أسوشييتد برس" السبت الفائت أنّ عشرات الآلاف من الجنود من قوات "الناتو" ودول أخرى في شمال الأطلسي سيشاركون في سلسلة من التدريبات العسكرية  في جميع أنحاء أوروبا في الأسابيع المقبلة.

 وأوضحت أنّ المناورات ستجري مدعومة بالطائرات والدبابات والمدفعيات والعربات الهجومية المدرعة، في فنلندا وبولندا وشمال مقدونيا وعلى طول الحدود الإستونية مع لاتفيا.

هذا وأفاد مراسلنا أنّ بيلاروسيا بدأت تدريبات عسكرية مباغتة على مناطق محاذية لحدودها الغربية.

وكانت وزارة الدفاع البيلاروسية أعلنت صباح اليوم بدء إجراء ​مناورات من خلال عمليات التفتيش المفاجئ لقوات الردع السريع.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.