منظمة العفو الدولية تغلق مكتبيها في هونغ كونغ

في قرار يسدل الستار على تواجد المنظمة الدولية منذ أربعة عقود في هونغ كونغ، منظمة العفو الدولية تعلن إغلاق مكتبيها في هونغ كونغ اليوم.

  • مكتب منظمة العفو الدولية في هونغ كونغ (صورة أرشيفية).
    مكتب منظمة العفو الدولية في هونغ كونغ (صورة أرشيفية).

أعلنت منظمة العفو الدولية، اليوم الإثنين، أنها ستغلق مكتبيها في هونغ كونغ.

ويوجد للمنظمة مكتبين في هونغ كونغ، الأول فرع محلي يركّز على حقوق الإنسان والحملات في المدينة، فيما يعتبر الثاني مكتب إقليمي يقوم بأعمال بحث ويدافع عن الحقوق على مستوى شرق وجنوب شرق آسيا ومنطقة الهادئ.

وصرّحت المنظمة في إعلانها بأنه سيتم إغلاق مكتبها في 31 تشرين الأول/أكتوبر  الجاري، فيما سيتم نقل المكتب الإقليمي من المدينة بحلول أواخر العام 2021.

وفي وقت سابق، طلبت  الصين من واشنطن "التصرف بحذر بشأن تايوان"، وذلك بعدما صرّح الرئيس الأميركي جو بايدن بأن الولايات المتحدة  ستدافع عن الجزيرة المتمتّعة بالحكم الذاتي من أي هجوم محتمل من بكين.

من جهته، أشار الرئيس الصيني، شي جين بينغ، في 9 تشرين الأول/أكتوبر،  إلى أن "انفصالية استقلال تايوان هي أكبر عقبة أمام تحقيق إعادة توحيد الوطن الأم، وأكبر خطر خفي على تجديد شباب البلاد، مشدداً على ضرورة "تحقيق الواجب التاريخي بإعادة التوحيد الكامل للوطن الأم، وسيتحقق بالتأكيد".

 كذلك قالت  رئيسة تايوان، تساي إينج وين، في 8 تشرين الأول / أكتوبر الحالي، إنّ "تايوان لا تسعى إلى مواجهة عسكرية، لكنها ستفعل كل ما يلزم للدفاع عن حريتها"، وذلك في ظل زيادة التوتر مع الصين. 

يذكر أن الصين فرضت قانون الأمن القومي في حزيران/يونيو الماضي رداً على حركة احتجاجية تخللها العنف في كثير من الأحيان، في خطوة أحدثت تحوّلاً في المشهد السياسي والثقافي والقانوني في هونغ كونغ.