30 منظّمة غير حكومية تدعو أوروبا إلى وقف ترحيل المهاجرين الأفغان

منظَّمات غير حكومية توجّه انتقادات إلى الاتحاد الأوروبي، وتدعوه إلى إيقاف عمليات طرد المهاجرين الأفغان، مطالبة إيّاه بإعادة النظر في كل حالات رفض طلبات اللجوء.

  • مهاجرون أفغان يُعانون ظروفاً صعبة للوصول إلى أوروبا
    مهاجرون أفغان يُعانون ظروفاً صعبة للوصول إلى أوروبا

دعت 30 منظمة غير حكومية، اليوم الأربعاء، الاتحاد الأوروبي إلى تعليق عمليات طرد المهاجرين الأفغان "على الفور"، بسبب اشتداد حدّة المعارك في البلاد، على خلفية هجوم واسع شنّته حركة "طالبان".

وأصدرت المُنظَّمات غير الحكومية الأوروبية، بياناً جاء فيه "الوضع الأمني في أفغانستان لا يسمح بإعادة الناس إلى هذا البلد من دون تعريض حياتهم للخطر".

وأشارت المنظمات إلى "أن دولاً أوروبية، مثل فنلندا والسويد، استجابت لدعوة الحكومة الأفغانية، وأوقفت تطبيق إجراءات الترحيل إلى أفغانستان، بينما تستمر دول أخرى في القيام بذلك".

وأعربت المنظمات عن "قلقها البالغ" حيال مصير المهاجرين الأفغان، داعية الدول الأوروبية إلى "إعادة النظر في كل حالات الرفض لطلبات لجوء للذين ما زالوا في أوروبا"، بسبب حالة التدهور الأمني الأخيرة في أفغانستان. 

ودعت الدول الأوروبية إلى "صبّ اهتمامها" على اتخاذ تدابير "للحدّ من تصعيد أعمال العنف" في أفغانستان.

وفي 11 تموز/يوليو، دعت أفغانستان الدول الأوروبية إلى وقف ترحيل المهاجرين الأفغان خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، بسبب احتدام المعارك في البلاد.

يُشار إلى أن الأفغان شكّلوا 10,6% من طالبي اللجوء في الاتحاد الأوروبي عام 2020، وهم ثاني أكبر مجموعة بعد السوريين (15,2 %)، بحسب وكالة يوروستات الأوروبية للإحصاء. 

وشنّت "طالبان" هجوماً شاملاً على القوّات الأفغانيّة أوائل أيّار/مايو، مستغلّة بدء انسحاب القوات الأجنبيّة، والذي من المقرّر أن يكتمل بحلول نهاية آب/أغسطس المقبل.